اخبار بلجيكا

تراجع الاسترليني ودولار نيوزيلندا بعد بيانات مالية

Advertisements

تصدر الجنيه الاسترليني والدولار النيوزيلندي خسائر العملات الرئيسية يوم الثلاثاء بفعل تراجع أكبر من المتوقع لمعدل التضخم البريطاني وقيام حكومة نيوزيلندا بخفض توقعات النمو.

واستفاد الدولار العالق منذ أسبوعين داخل نطاق ضيق من تراجع حاد في فائض ميزان المعاملات الجارية لمنطقة اليورو في يونيو حزيران. وتراجع اليورو لكنه لم ينزل عن مستوى الدعم 1.3333 دولار الذي سجله في وقت سابق هذا الشهر وهو أقل سعر في تسعة أشهر.

وألقت بيانات التضخم البريطانية بظلالها على تداولات العملات الرئيسية في أوروبا حيث تباطأ نمو الأسعار إلى 1.6 بالمئة على أساس سنوي في يوليو تموز مما يقوض فرص رفع أسعار الفائدة هذا العام.

Advertisements

ونزل الاسترليني 0.5 بالمئة مقابل الدولار واليورو بعد إعلان الأرقام. وسجلت العملة البريطانية أدنى مستوى في أربعة أشهر عند 1.6634 دولار وتحركت صوب أقل سعر في شهرين أمام العملة الموحدة.

وهبط الدولار النيوزيلندي 0.44 بالمئة إلى 0.8840 دولار أمريكي في لندن.

وكالات

 

Advertisements

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى