اخبار بلجيكا

بلجيكا: عام 2022 يشهد تراجع ملحوظ في حركة الإنترنت!

Advertisements

بلجيكا 24- أشارت البيانات الواردة ، يوم الاثنين ، من BNIX ، شبكة الإنترنت الوطنية التي يمر من خلالها جزء كبير من حركة المرور البلجيكية ، إلى انه وللمرة الأولى في بلجيكا وبعد عدة سنوات من النمو ، شهد عام 2022 تراجع ملحوظ في حركة البيانات على شبكة الإنترنت.

وكان متوسط ​​تدفق البيانات عبر الإنترنت 198 جيجابت / ثانية العام الماضي ، بإنخفاض 13% عن رقم 224 جيجابت / ثانية المسجل في عام 2021.

أما بالنسبة للذروة السنوية ، تقول BNIX انه تم الوصول إليها خلال يوم الإضراب الوطني في 9 نوفمبر (480 جيجابت / ثانية في الساعة 5 مساءً).

Advertisements

وحسبما أشارت شركة Belnet ، شريك تكنولوجيا المعلومات للبحث والتعليم والإدارة ، والذي يدير منصة BNIX، في الواقع ، هذا الانخفاض هو بالأحرى عودة إلى طبيعتها بعد الإجراءات التي اتخذتها السلطات ضد فيروس كورونا ، والذي تسبب في النمو الشديد ، وذلك لبقاء الناس في منازلهم لفترة طويلة بسبب الاغلاق!.

ليست مفاجأة
وقال ستيفان جولينك ، المسؤول المشارك عن BNIX كمهندس شبكات في Belnet ، في بيان صحفي: “هذه الأرقام لا ليست مفاجأة ، أدى العمل عن بعد الإلزامي أثناء الأزمة إلى زيادة كبيرة في حركة مكالمات الفيديو ، بينما قضى عامة الناس وقتهم أمام التلفزيون أثناء فترات الاغلاق. ومع إلغاء هذه الإجراءات إلى خفض حركة الإنترنت على BNIX اعتبارًا من نهاية عام 2021 وطوال عام 2022 “.

نهاية ذروة المساء
كما أظهرت بيانات BNIX والتي تم جمعها أيضًا الاختفاء النهائي للذروة المسائية الكبيرة. ومن الآن فصاعدًا ، في كل يوم عمل ، نرى أن تدفق البيانات عبر الإنترنت يتم تمثيلها من خلال هضبة ، من الصباح (من الساعة 8 صباحًا) إلى المساء (حتى الساعة 10 مساءً على الأقل).

ووفقًا لـ BNIX يمكن تفسير هذا الاتجاه أيضًا بشكل كبير من خلال صعود السحابة في الشركات ، والتي تولد حركة بيانات ضخمة ، خاصة خلال اليوم.

Advertisements

Advertisements

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى