حوادث

بلجيكا: حملة لمنع السائقين من إستخدام الهاتف النقال خلال القيادة

قرر المعهد البلجيكي للسلامة علي الطرقات بمشاركة منظمة القيادة البلجيكية إنشاء حملة كفكرة جديدة  وهي أن أي شخص يكون مشاركاً في حادث من حوادث الطرق أثناء إستخدامه للهاتف النقال سيتم تسليم هاتفه إلي الشرطة ولن يستطيع إستخدامه نهائياً خلال القيادة .
وحسب تقارير الصحيفة الفلمنكية ” هيت لاتيست نيوز ” فإن هذا المشروع تم تطبيقه ويعمل بالفعل في المملكة المتحدة .

وحسب دراسة حديثة أجريت هنا في بلجيكا فقد ثبت أن نصف السائقين يستخدمون الهواتف النقاله والذكية أثناء القيادة ، سواء كان إستخدام الهاتف لإجراء مكالمات هاتفية أو قراءة رسائل نصية مرسلة لهم خلال القيادة مما قد يهدد حياة الأشخاص علي الطرقات ,في حين أن ثلث السائقين إعترفوا بإرسالة رسائل نصية أيضاً خلال القيادة .
هذا وعلي الرغم من البحوث التي تظهر أن الرسال النصية أثناء القيادة أدت مخاطرها إلي وقوع حوادث بنسبة 2.300 % .

المعهد البلجيكي للسلامة علي الطرقات أطلق حملة واسعة النطاق يوم الثلاثاء الماضي لإقناع سائقي السيارات علي عدم إستخدام هواتفهم النقاله أثناء القيادة , إلي جانب أن من يتم الإمساك به مستخدماً هاتفه النقال أثناء القيادة سيتم تغريمه بغرامة فورية قيمتها 110 يورو .

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى