اخبار بروكسلحوادث

بروكسل: أم شابة تتعرض للطعن امام طفلها في الشارع

Advertisements

بلجيكا 24 – نشر مكتب المدعي العام في بروكسل يوم الاثنين، معلومات حول الاعتداء المميت الذي تعرضت له امرأة أمام مرأى ومسمع الناس في الشارع في بلدية إيفير يوم الاحد، أن المشتبه به أعتقل مساء الأحد، وان الأخير سيخضع للتحقيق من قبل قاضي التحقيق في غضون 48 ساعة من اعتقاله.

ووفقًا لمعلومات صادرة عن الإدعاء، الضحية إمرأة تبلغ من العمر 36 عامًا وأم لثلاثة أطفال.

وبحسب مكتب المدعي العام مساء الأحد ، حوالي الساعة 7.40 مساءً ، كانت السيدة تمشي في الشارع برفقة طفلها في عربة أطفال ، عندما تعرضت للإعتداء عند تقاطع شارع “دي دو ميزون” وشارع “دو سيميير دي بروكسل” في بلدية إيفير.

Advertisements

تعرضت السيدة للطعن بواسطة أداة حادة في رقبتها نُقلت على إثرها الى المستشفى، إلا انها توفيت هناك متأثرةً بجراحها.

وقال مكتب المدعي العام: “ان طفلها لم يصب بأذى، وتمت رعاية أسرة الضحية من قبل خدمات دعم الضحايا”.

بعد استجواب المشتبه من قبل رجال الشرطة، توجهت النيابة العامة وقاضي التحقيق مساء الأحد الى مسرح الجريمة كما تم إستدعاء مُختبر الشرطة الفني والعلمي للفحص والتحليل ومن من أجل تسليط الضوء على الظروف الدقيقة للأحداث.

وقال رضوان شهيد عمدة “بلدية إيفير” يوم الاثنين “وفاة هذه الأم لثلاثة أطفال هي مأساة لعائلتها وأقاربها وبلدية إيفير بأكملها، واضاف، نحن بجانبهم وسنوفر لهم كل الدعم اللازم، مشيراً إلى مرافقة الأسرة في هذه اللحظات المؤلمة من قبل مساعدي الاستشارات “.

Advertisements

كما أشار شهيد أيضاً إلى “تمسكه بضمان الحرية الأساسية لكل امرأة للتنقل في الأماكن العامة”.

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى