اخبار بلجيكاالصحف البلجيكية

اهتمامات الصحف البلجيكية الصادرة اليوم

 

واصلت الصحف البلجيكية الصادرة اليوم السبت تعاليقها حول الاستفتاء باسكتلندا في ضوء انتصار الوحدويين والنتائج المتربة عن هذه الاستشارة.

وكتبت صحيفة ” لاليبر بيلجيك ” أنه بعد طول انتظار قرر أخيرا الاسكتلنديون قول “لا” للاستقلال، وهو القرار الذي سيغير المملكة المتحدة، مشيرة إلى تعهد الحكومة البريطانية بمنح اسكتلندا مزيد من السلط واللامركزية سيرا على النموذج الفيدرالي.

وأضافت الصحيفة أن الاستفتاء حول استقلال اسكتلندا فتح المجال أمام نظام فيدرالي عوض تمركز السلطة في وستمنستر، مشيرة الى انه عاجلا أو آجلا، ستطالب بلاد الغال وايرلندا الشمالية بالحق في اتخاذ القرارات التي تتعلق بهم وحدهم. وقالت: لقد تم الحفاظ على وحدة المملكة المتحدة، لكن الأمر لن يكون أبدا كما في الماضي.

في نفس السياق كتبت صحيفة ” لافونير” أنه بعد أن رفض الناخبون الانفصال وحافظت البلاد على وحدتها ، فإن المملكة سوف تتغير بعد هذا الاستفتاء مع احتمال تطبيق لامركزية واسعة كما يتداول العموم ذلك.

وأضافت الصحيفة أنه بعد أن قال الاسكتلنديون بوضوح “لا” للاستقلال فان اسكتلندا ستعرف لا محالة توسيعا في مجال الحكم الذاتي، إسوة بالمكونات الثلاثة الأخرى في المملكة المتحدة.

أما صحيفة “لوسوار” فأكدت أنه لو كان هناك انتصار “نعم” للانفصال لكان من شأنه أن يفتح أبواب جهنم ، ويعطى زخما لمطالب انفصالية أخرى في بعض الأحيان أكثر تطرفا من الاسكتلنديين.

وقالت الصحيفة أن الاسكتلنديين برفضهم لسيناريو الاستقلال جنبوا العالم مضاعفات خطيرة ليس في حاجة إليها.

 

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى