أوروبا

المفوضية الأوروبية تنتظر معلومات أكثر دقة بشأن المصاب بالإيبولا في أسبانيا

تنتظر المفوضية الأوروبية في بروكسل معلومات أكثر دقة من الهيئات الصحية المختصة في إسبانيا بشأن حالة الممرضة التي أصيبت بعدوى إيبولا في مدريد أمس الأثنين.

 

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المتحدث باسم مفوض شئون الصحة الأوروبية تونيو بورج اليوم الثلاثاء في بروكسل إنه على أسبانيا إطلاع المفوضية والدول الأعضاء الأخرى على تفاصيل هذه الواقعة.

وأضاف المتحدث أنه من المنتظر وصول معلومات أخرى خلال اليوم.

 

وأكد المتحدث: “إن أولوياتنا هي معرفة ما حدث على نحو دقيق.”، مؤكدا أنه كان ينبغي على المستشفى الذي وقعت به الإصابة وضع قواعد صارمة لمنع انتقال العدوى.

 

ويذكر أن الممرضة أصيبت بالعدوى في مدريد أثناء علاج أحد المصابين بفيروس إيبولا القادمين من غرب أفريقيا. وتمثل هذه الواقعة أول حالة مؤكدة لانتقال الفيروس من إنسان إلى آخر في أوروبا.

 

وأعلن المتحدث أنه من المقرر أن يجتمع خبراء من الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي مع ممثلي منظمة الصحة العالمية والمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها لمناقشة هذه الواقعة غدا الأربعاء.

 

وأضاف المتحدث أن الدول الأعضاء بالتكتل ألأوروبي مسؤولة عن الصحة العامة لمواطنيها، مشيرا إلى أن الهيئات المختصة وافقت على نقل المرضى المصابين بإيبولا إلى المستشفيات الأوروبية المجهزة لذلك فحسب.

 

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى