اخبار اوروبا

“توماس دي ميزير” يعلن أن حكومة بلاده لا تقبل بظهور ما سمي بـ “شرطة الشريعة”

أفادت الشرطة الألمانية أن إسلاميين متطرفين ظهروا مراراً في شوارع مدينة فوبرتال غرب ألمانيا فيما وكانوا يرتدون سترات برتقالية كتب عليها “شرطة الشريعة”، وقالت إنهم ينظمون دوريات ليلية في أرجاء المدينه لمراقبة السلوكيات فيها حضوا السكان على “الصلاة والإقلاع عن المشروبات الكحولية”.وأوضح الوزير المنتمي إلى حزب المستشارة أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي “لا صبر على الشريعة على الأرض الألمانية ولا يجوز لأحد أن يسمح لنفسه بإساءة استخدام الاسم الجيد للشرطة الألمانية”.
من جهته صرح وزير العدل الألماني هايكو ماس إن ألمانيا دولة قانون “والدولة هي فقط المسؤولة عن تطبيق القانون وليس مجموعة تطلق على نفسها شرطة الشريعة”؛ وأوضح الوزير الألماني أن بلاده لن تسمح بوجود نظام عدالة “مواز” للنظام القائم في البلاد. 

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى