اخبار اوروبا

احتجاز شخص في باريس يشتبه أنه جند جهاديين فرنسيين لحساب الدولة الإسلامية

Advertisements

قال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف إن رجلا يشتبه في أنه واحد من أهم المجندين للجهاديين الفرنسيين لحساب تنظيم الدولة الإسلامية مثل أمام السلطات القضائية في باريس يوم الخميس بعد اعتقاله في تركيا الشهر الماضي.

وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على ثلث أراضي سوريا حيث يقاتل قوات الرئيس السوري بشار الاسد. وخلال الأشهر الأربعة الأخيرة سيطر التنظيم أيضا على ثلث أراضي العراق.

وقال كازنوف في بيان إن مراد فارس – الذي أفاد مصدر قضائي أنه يبلغ من العمر 29 عاما – “هو شخص خطر جدا وله صلات وثيقة بتنظيم الدولة الإسلامية الجهادي الإرهابي.”

Advertisements

ووصف دور فارس -وهو مواطن فرنسي- بأنه مهم للغاية في عملية تجنيد الجهاديين الفرنسيين الشبان في مدينتي تولوز وستراسبورج وإرسالهم للقتال في سوريا.

وذكر البيان أن السلطات الفرنسية أصدرت مذكرة اعتقال بحق فارس في يوليو تموز وأشار البيان إلى “التعاون الممتاز بين السلطات الفرنسية والتركية” في القضية.

ووفقا لإذاعة أر.تي.إل. فإن فارس مواطن فرنسي من أصل مغربي وكان يعيش في منطقة أوت سافوا في جنوب شرق فرنسا لكنه كان في سوريا منذ يوليو تموز 2013.

وحتى منتصف أغسطس آب فان 350 فرنسيا يقاتلون في سوريا والعراق أي بزيادة قدرها 50 في المئة مقارنة بما قبل ذلك بستة أشهر حسبما أفاد النائب الاشتراكي سيباستيان بيتراسانتا الذي يقود مساعي لتفعيل قانون في البرلمان يهدف للحد من سفر الفرنسيين للقتال في الخارج.

Advertisements

 

وكالات

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى