اخبار بروكسلحوادث

إلغاء رحلة مدرسية إلى بروكسل بسبب تهديد إرهابية

Advertisements

أعلنت مدرسة ابتدائية في “هاسيل” عاصمة اقليم لمبورغ ، إلغاء رحلة كانت مقررة للتلاميذ في الصفين الخامس والسادس، للتنزه في بروكسل العاصمة، لمدة ثلاثة أيام، خلال ما يعرف بعطلة الخريف الحالي.

ويأتي إلغاء الرحلة المدرسية بسبب مخاوف من أن ينفذ تنظيم “داعش” هجوماً إرهابياً في بلجيكا، إثر مشاركتها في التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب في العراق وسوريا.

وأعلنت المدرسة تخوفها من وقوع عمل إرهابي، وتعريض حياة التلاميذ للخطر.

وكانت بروكسل قد عرفت في مايو الماضي حادث إطلاق نار داخل معبد يهودي أسفر عن مقتل 4 أشخاص، وجرى اعتقال شخص فرنسي من أصول إسلامية على خلفية الحادث، وقالت السلطات إنه عاد مؤخراً من مناطق الصراع الحالي في سوريا والعراق.

وذكرت إدارة المدرسة الموجودة في مدينة هاسلت، إنها وجهت خطاباً لأولياء الأمور تعتذر عن إتمام الرحلة لعدم ضمان إجراءات السلامة للتلاميذ والموظفين المرافقين.

Advertisements

وفي رد فعل على هذا الأمر، وجه الوزير سفين غايتز المكلف بملف العاصمة بروكسل في الحكومة، دعوة إلى إدارة المدرسة والتلاميذ، للقدوم إلى بروكسل وإتمام الرحلة.

وكان من المفترض أن تتضمن الرحلة التنزه على مدى 3 أيام في شوارع العاصمة، وزيارة مقر المؤسسات التابعة للاتحاد الأوروبي، والمنطقة المحيطة بالقصر الملكي، واستخدام القطارات الداخلية للتنقل من مكان إلى آخر.

وفي رسالته إلى أولياء الأمور قال فيلين كاويبرز: «في أعقاب إرسال طائرات بلجيكية مقاتلة من طراز إف 16 إلى العراق في إطار تحالف دولي لمواجهة تنظيم داعش أعلم أن الفرص ضعيفة لحدوث شيء، ولكن إذا كنا لا نستطيع أن نضمن سلامة الأطفال فمن الأفضل إلغاء الرحلة».

وفي وقت سابق، توصلت سلطات التحقيق القضائي في بلجيكا إلى أدلة، تشير إلى وجود مخطط لتنفيذ هجوم إرهابي يستهدف المفوضية الأوروبية ببروكسل، وهي الجهاز التنفيذي للإتحاد الأوروبي.

وحسب ما ذكرت وسائل الإعلام البلجيكية، كان من المفترض أن يجري تنفيذ الهجوم من قبل مجموعة من الأشخاص يعيشون في هولندا، ممن تأثروا بالفكر الإرهابي.

Advertisements

وقبل يومين، انطلقت في العاصمة البلجيكية رسالة تحذيرية من تداعيات وجود أحد الأشخاص الذين سبق لهم العمل في مفاعل نووي ضمن المقاتلين في سوريا حالياً، فقد كشفت مصادر إعلامية في بروكسل، أن أحد الأشخاص الـ 46 الذين تشملهم لائحة المتهمين في قضية ينظر فيها حاليا القضاء البلجيكي وتتعلق بتسفير وتجنيد الأشخاص للسفر إلى سوريا للمشاركة في القتال هناك، ويدعى إلياس (26 عاماً)، عمل لمدة ثلاث سنوات بإحدى المحطات النووية البلجيكية، قبل سفره إلى سوريا في أواخر عام 2012.

 

Belg24

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock