حوادث

إستجواب العاملين حول التسرب الذي حدث بمحطة الطاقة النووية دويل 4

يخضع اليوم موظفين من محطة الطاقة النووية “دويل 4 ” في فلاندرز الشرقية للتحقيق بشأن التسرب الذي حدث الأسبوع الماضي , والذي أدي إلي إيقاف واحد من المفاعلات النووية في محطة الكهرباء .
وكان المفاعل “دويل 4 ” قد تم إيقافه الأسبوع الماضي وتعتقد شركة ” الكترابل” التي تمتلك وتدير المفاعل “دويل” أن التسرب في خزان الوقود بالمفاعل كان نتيجة “لمؤامرة” وأن أحد الموظفين قام “بإحداث ثقب في خزان الزيت ” حسب زعم الشركة .
في الوقت نفسه يقول الإتحاد الاشتراكي للعمال أنهم يعتقدون أن التخريب لا علاقة له بالموظفين وتنفي التهمة جملة وتفصيلاً عنهم .

يذكر أن خزان النفط هو جزء *غير مشع * في محطة الطاقة , وهو المكان الذي يستطيع 1500 شخص من الموظفين الوصول إليه , كما أن تسريب الوقود بهذا المكان لا يمكن أن يتم إلا يدويا , كلا من شركة “الكترابل والوكالة الاتحادية للطاقة النووية ” يعتقدان أن التسريب حدث نتيجة لأعمال تخريب .

من جانبها قامت السلطات القضائياً في دندرموند بفتح تحقيق موسع ستقوم من خلاله بإستجواب جميع العاملين بمحطة الطاقة والذين يمكنهم الوصول إلي خزان الوقود .
ويقول الإتحاد الاشتراكي للعمال أنه يأمل أن التحقيق سيكشف عن الجاني , ومع ذلك تنفي النقابة أن عملية التخريب ترتبك بعملية الإغلاق الوشيكة للمفاعلات الأخري ” دويل 1 و دويل 2 ” .
وأضاف ” طالما لم يتم القبض علي الشخص المتورط يمكننا تخمين فقط ما هي دوافع هذا التخريب ” جاء ذلك في تصريح صحفي من ” مارك رويدولف ” من النقابة .

Belg24

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى