Youssef Akantayou

التحقيق يثبت وفاة Youssef Akantayou متأثرا بحروقه والتحقيق لازال مستمراً

قالت النيابة العامة بنامور أن تشريح جثة Youssef Akantayou، التي وجدت بالقرب من سيارته المتفحمة في استراحة على طول الطريق السريع A9 في إقليم Narbonne، أكد أن وفاته جاءت نتيجة تأثره بحروقه. وبقى الآن معرفة ماذا كان يفعل في جنوب فرنسا.

 

كما أكد التشريح أيضا أن الجثة عائدة إلى Youssef Akantayou، وأنه لم تظهر عليها آثار أي كدمات.

 

وأقر وكيل الملك بنامور Vincent Macq ، أيضا تصريحات النيابة العامة بـ Narbonne والمكلفة بالقضية. وبحسب هذه الأخيرة، فقد اندلعت النيران بمقعد السائق. ولكن السباب لازالت مجهولة.ولا زال التحقيق جاريا.

 

وكان Youssef Akantayou قد اختفى يوم الجمعة 5 يونيو، ووجد محروقا على الطريق السريع A9 بفرنسا. وادخل المستشفى بـ Montpellier حيث توفي متأثرا بحروقه.

 

Belge24