Les migrants

Vlaams Belang يمنح للاجئين حافلة للعودة ويطلب منهم مغادرة أنتويرب

سيقوم قسم أنتويرب لحزب Vlaams Belang بتنظيم حملة ضد سياسة اللجوء التي تنفذها الحكومة الاتحادية في الأسابيع القادمة. وسيوزع أعضاء الحزب اليميني المتطرف على طالبي اللجوء رسالة يطلبون منهم مغادرة أراضيهم. ومن جهتها، أعلنت شركة تدعى “Go Back-Bus” بأنها ستقود اللاجئين الذين يرغبون في المغادرة إلى الحدود الألمانية.

يقول Filip Dewinter القيادي بقسم انتويرب لـ VB : “في الآونة الأخيرة، تنشر الصحافة كل أنواع الحملات حول الضيافة التي تعود إلى المطالبة بفتح الحدود. والآن، نحن نقدم حملة مضادة”.

وفي رسالة كتبت بالهولندية والإنجليزية والعربية والفارسية، يؤكد حزب Vlaams Belang أن استقبال طالبي اللجوء ببلجيكا يكلف الكثير من الأموال وأن بلادنا من بين البلدان الأكثر كثافة في أوروبا، وتعاني بالفعل “مشاكل اجتماعية خطيرة”. ولذلك فالحزب يريد تمرير رسالة بأن اللاجئين لم يعد مرحبا بهم.

ونقرأ في الرسالة : “خلافا لما تقوله السلطات، فمعظم السكان يعتقدون أن حنفية الهجرة ينبغي أن تقفل”. وعلاوة على ذلك، يطلب حزب VB من أولئك الذين هم على بينة من عنف الحرب أن يعودوا إلى ديارهم “للدفاع عن بلدهم ضد تنظيم الدولة الإسلامية والجهاديين الآخرين”.

ووفقا لأقواله، سيوزع الحزب، الذي كان سلفه Vlaams Blok قد أدين بالعنصرية في 2004، نشرته في أسواق أنتويرب وعلى مداخل مراكز الاستقبال. ويقترح أعضاء الحزب في نفس الوقت على طالبي اللجوء أن يركبوا حافلة باتجاه الحدود الألمانية. ووفقا للسيد Dewinter : “لأنهم مرحب بهم هناك دائما على ما يبدو”.