Sven Mary  يعترض على تسليم صلاح عبد السلام ويطالب بالتوقف عن الركوع لفرنسا

بلجيكا 24 – يعترض Sven Mary محامي صلاح عبد السيد  على تسليم موكله إلى فرنسا، مشيرا إلى أن موكله سيرفض أن يتم تسليمه. وذكر أن موكله يتعاون مع العدالة. وفي رد له على سؤال بشأن وضعية موكله أكد قائلا : “إنه أحد الشروط التي وضعتها للدفاع عنه. وهي مهمة حقيقة، ولا يمكنني الخوض في التفاصيل، إلا أن ما قاله، حتى قبل حضوري لدى الشرطة، هو أمر يجب أن أعلم به قبل أن أدافع عنه. وهذا يجعل هذه القضية مهمة. على عكس جميع قضايا الإرهاب التي ينكر فيها المتهمون تورطهم. وهذا ما يجعل منها قضية مجدية ومثيرة للاهتمام ويمكن الدفاع عنها”.

كما أفاد المحامي Sven Mary بأن صلاح عبد السلام أوضح للمحققين لماذا لم يقم بتفجير نفسه في باريس، ولكنه لم يرغب في قول المزيد لأن الأمر مبكر على ذلك حسب قوله. وأضاف أن موكله لم يقف صامتا أمام القاضية.

وبشأن المخابئ التي استخدمها صلاح عبد السلام، قال المحامي أم هذا الأمر لم يكن موضوع المناقشات.

ووصف المحامي موقف القاضية التي قال عنها أنها كانت تقوم بوظيفتها كما يجب وأنه كانت “إنسانية في الظروف الصعبة. خاصة وأنها لم تترك نفسها لسيطرة النيابة العامة، ولا للضغط الذي تمارسه فرنسا في هذه القضية”. وزاد المحامي قائلا: “في وقت ما، يجب أن نتوقف عن الركوع، والعيش بالشعور بالذنب الذي يبدو أن بلجيكا تشعر به تجاه فرنسا، منذ هجمات باريس. لدينا شعور بأنه يكفي أن تشير بأصابعها… يجب أولا تنظيف الطريق الخاص بك قبل طريق الآخرين”.

وتحدث المحامي عن مهنته التي قال أنها ستجلب له الكثير من الانتقادات ولكنها ستغير حياته. يقول : “أعلم جيدا ما الذي سيحدث، وأن الانتقادات لن تكون سهلة. هذه القضية ستغير حياتي وحياة رفيقتي وأطفالي. ولكن إذا لم ارغب في مثل هذه القضية، يمكنني أن أدافع عن قضايا الطلاق، ولكني اخترت أن أكون محاميا جنائيا وأنا كذلك منذ 20 سنة”.