Paul Magnette présente son ouvrage à la presse

Paul Magnette يقدم كتابه “اليسار لا يموت أبدا”

يَعرِض الاشتراكي Paul Magnette في كتابه “اليسار لا يموت أبدا”، والذي نُشِرَ يوم الأربعاء، أنه بدلا من التفرق على عدد كبير من الأفكار الصغيرة، يجب على اليسار أن يعيد تركيزه على بعض الأفكار العظيمة التي تشكل قوته، حتى يتمكن من الخروج من الأزمة التي يعرفها حاليا.

 

ويقول، وهو يقدم كتابه للصحافة، في مقهى بساحة Rouppe بقلب بروكسل، : “لن نكذب على أنفسنا، اليسار يعيش أزمة عميقة في أوروبا، باستثناء القرية gaulois الصغيرة التي تكون بلجيكا الفرانكفونية”. ويرى تناقضا في كون أزمة الرأسمالية المالية منذ 2008 والغضب تجاه مؤسساتها  لم يولد تأثيرا قويا ومريحا لليسار.

 

وفي إشارة منه ليس فقط إلى الأحزاب الاشتراكية الأوروبية، بل وأيضا إلى الإيكولوجيين والنقابات المشلولة بـ”نوستالجيا 30 المجيدة “، يقول : “لم نستطع الإقناع، ولم نتمكن من قياس ما تغير”. ويذكر، على سبيل المثال، “أن الثقة في الدولة أصبحت عريضة أحيانا إلى حد أنها أصبحت قريبة من الوثنية “.

 

ورغم ذلك، يعتقد Paul Magnette أن الأزمات التي عرفها اليسار بالفعل في الماضي تُعَلِّمُ أنه حين يكون قادرا على فتح نقاش واسع حول قيمه  وممارساته، فإنه يكون قادرا على فرض موضوعاته على الأجندة السياسية. وفي هذا الصدد، فإن “أزمة اليسار تعتبر خبرا سارا”.

 

وأضاف أن الاضطرابات التي تشكل استمرار انخفاض النمو خلال السنوات القادمة تمثل أيضا فرصة لليسار. وتتطلب الصراعات التوزيعية التي تنشأ من الاضطرابات تحكيما يشكل فرصة ليسار يعتبر المساواة “نجم الشمال”.

 

ويقترح Paul Magnette في كتابه، المكون من 165 صفحة، العثور على الحداثة من خلال استخدام الأفكار العظيمة التي تشكل قوة اليسار : مساهمة رأس المال، تعويض عادل عن الشغل،  تخفيض ساعات العمل، قانون موحد للعمال …

ويقول، دون أن يتوقف عن صياغة مقترحات ملموسة تكون موضوع “بناء أفكار” يأخذ بها الحزب الاشتراكي : “يجب أن نبتكر آليات جديدة للتوزيع”.

 

وفي تشديده على الحداثة يخصص Paul Magnette  فصلا حول فردية الأخلاق وتعزيز المتعة، ونرجسية الشبكات الاجتماعية… فيقول : “يجب أن يكون اليسار متحمسا للحداثة : مجتمع مكون من مواطنين يملكون الثقة في أنفسهم ومتشبثون  بملذات العيش وسهولة الاستخدام، هو مجتمع مسلح جيدا لتجنب السقوط في العنف، والاحتقار المتبادل ورفض الآخر”.

 

Belg24