Il y aura une 7e réforme de l'État convient Magnette

Paul Magnette : “في يوم ما سيكون هناك إصلاح سابع  للدولة”

أفاد Paul Magnette وزير-رئيس إقليم والونيا يوم الاثنين، أنه  “في يوم ما سيكون هناك إصلاح سابع  للدولة، وثامن وتاسع وعاشر على الأرجح” وذلك في معرض تأكيده على آليات الوقاية من الصراعات داخل النظام الاتحادي، مرددا خطابات السلطات الفلامانية لنهاية الأسبوع الماضي، في عيد الجماعة الفلامانية.

 

وعلق Paul Magnette من (PS) قائلا : هذا التغيير المؤسسي المستمر، “يعتبر نقطة من المفيد عرضها في النقاش العام، لقد تغير شيء ما في المفاهيم”، مقارنة مع بداية اتحادية بلجيكا، حين فكر البعض في إمكانية تحقيق “نقطة التوازن”.

 

وكان قد سئل في لجنة برلمان والونيا من طرف النائب Jean-Luc Crucke من (MR) بخصوص دعوة االدستوري Hugues Dumont من (UCL) إلى اتخاذ إصلاح سابع للدولة، مكون من أربعة أقاليم تجمع كل المكونات القابلة للتخصيص.

 

وبالنظر على وجود أقلية لغوية في كل إقليم، لا يرى رئيس حكومة والونيا هذا النمودج مثاليا.  وتساءل Paul Magnette : ” كيف سيصبح الفرانكفونيون إذا  في فلاندرز، إذا تخلينا عن فكرة الحقوق الفردية؟”. ويوضح أن النظام الاتحادي البلجيكي يواصل الاضطلاع ببعض التعقيدات بالنظر إلى خصوصياته التاريخية.

بينما أكد الوزير الرئيس الفلاماني Geert Bourgeois من (N-VA) يوم الجمعة، بمناسبة عيد الجماعة الفلامانية، أن حكومته تستعد للتحديات المؤسسية لمرحلة ما بعد 2019. وأكد Magnette من جانبه أن إصلاح الدولة ليس هو ” قطع أجزاء من الدولة الموحدة لتشكيل الأقاليم بكل بساطة”.

 

ودون تحديد موعد نهائي لإصلاح جديد، فقد وضع النقط على تنظيم ومنع الصراعات، مثلا من خلال بناء دائرة اتحادية وحيدة، أو إصلاح لجنة التشاور “التي لا تعمل”، من أجل تحويلها إلى مجلس اتحادي “بلجيكي، وهو مكان حيث تجتمع الحكومات بانتظام للتسوية بروح بناءة”.

 

Belge24