Le ministre wallon de l'Energie Paul Furlan

Paul Furlan : “حزب N-VA نسف رئيس الوزراء ومصداقية بلجيكا”

قال وزير الطاقة الوالوني Paul Furlan اليوم الثلاثاء أن الفرملة الجديدة للحكومة الفلامانية للمفاوضات البلجيكية بشأن الجهود المناخية، والتي ينسبها  إلى حزب N-VA، “نسفت رئيس الوزراء ومصداقية بلجيكا”. ويخشى من أن يخفي حزب N-VA رفضا لكل اتفاق، ولكنه أيضا يرفض إغلاق باب المفاوضات.

ويوم الاثنين، “تم نسف رئيس الوزراء ومصداقية بلجيكا عمدا، ويرجع الفضل في ذلك إلى حزب N-VA ” حسب ما أوضح السيد Furlan من (PS)، الذي سئل في أروقة البرلمان الوالوني. وتساءل حول الوقت الذي “سنتحمل فيه هذا الابتزاز”.

وفي نظره، فإنه من الممكن دائما إجراء اتفاق. “من مسؤوليتنا التوصل إلى اتفاق، ولكنه ليس مِن المسؤولية المجيء ليلة افتتاح مؤتمر COP21 حول المناخ، وبعد ست تنزوات من المفاوضات، لإلغاء كل هذا بضربة يد”.

ويؤكد على أن الوزيرة الفلامانية Joke Schauvliege من  (CD&V)كانت “قد عقدت اتفاقا” في 23 أكتوبر مع ثلاثة وزراء آخرين (الوزير الاتحادي ووزير بروكسل والوزير الوالوني) وأنها “التزمت بالدفاع عن اتفاق آخر” هذا الاثنين. ويخلص إذن إلى وجود “إرادة واضحة جدا لنسف اتفاق بشأن تقاسم الأعباء”.

ويأمل الوزير الوالوني في أن يكون الاقتراح الألماني الجديد، الذي أعلن عنه Geert Bourgeois مقنعا. لأن “هناك طريقان لقول لا :  قولها مباشرة أو وضع شروط  خلال المفاوضات من الصعب تنفيذها”.

ويدين Paul Furlan أيضا “الصمت المطبق” للأحزاب المرتبطة بحزب N-VA في الحكومتين الاتحادية والفلامانية (CD&V و Open Vld و MR).

أما بخصوص تمديد عمر المفاعلين النوويين Doel 1 و 2 الذي تم الاتفاق بشأنه ليلة الاثنين بين الحكومة الاتحادية وأونجي الشركة الأم لإلكترابل،  فلا يرى فيه “رسالة جيدة” لافتتاح المؤتمر العالمي حول المناخ (COP 21).  ويعتقد أن “الحكومة الاتحادية ستكون مسؤولة عن ذلك”، يحذوه الأمل في احترام الفصل بين السلطات.