l'Onem

Onem يتخلى عن مراقبة العاطلين عن العمل لصالح الأقاليم

بلجيكا 24 – تستأنف الأقاليم بعضا من اختصاصاتها في مجال التشغيل. وهو جزء من التغييرات التي سيشهدها الأول من يناير. وفي والونيا، سيكون المنتدى منذ الآن مسؤولا عن مراقبة العاطلين عن العمل.

 

وتتعلق العديد من التغييرات التي ستبدأ منذ الغد بشكل خاص بالعمل. وقد مرر الاتحاد العديد من اختصاصاته إلى الأقاليم. بما في ذلك المساعدة على العمل وتأدية الخدمات وأيضا مراقبة العاطلين عن العمل.

 

في والونيا سيكون منذ الآن من مسؤولية المنتدى استقبال موظفي المكتب الوطني للشغل (Onem) الذي يعتبر هيئة اتحادية.  ولذلك يتعين على موظفي الهيئتين أن يتعارفوا ليتمكنوا من التعاون. وتشير Marie-Christine Vanbockestael، مديرة المنتدى إلى أنه بين مستشاري المنتدى ومستشاري Onem، هناك جدار صغير من عدم الفهم. تقول : “إنهم أشخاص لا يتحدثون فيما بينهم. وهناك نظام تواصل يقال عنه موضوعي، ولكنه آلي ولا يسمح في بعض الأحيان بالحكم البشري”.

 

وكمثال ملموس، “فإن عاطلا عن العمل الذي تعرف عليه مستشار على أنه غشاش، ولكن لم يكن له وسيلة لتغيير الأشياء، سيتم التساهل معه حين يقوم Onem بتفتيشه. ولذلك فالهدف ليس دائما جيدا”، حسب ما تقول مديرة المنتدى. الكل يقوم بعمله ولكن في بيئة غير ملائمة. وتضيف Marie-Christine Vanbockestael : “أحالت الهيئات الإقليمية معلومات دون تعليق، ودون فارق دقيق إلى Onem. ثم تعاقب أو لا تعاقب”.

 

وتضيف السيدة Vanbockestael أنه يتعين أيضا أن نناضل ضد الصورة النمطية للحياة القاسية. “بالنسبة للجمهور، عناك الصالح والطالح. ومع ذلك، فهو أكثر تعقيدا”. وبالتالي فإن فرق المنتدى مستعدة الآن للقيام بتقديم التدريب والغذاء ولعب الأدوار.