Maxime Prévot

Maxime Prévot يدعو إلى إصلاح سابع للدولة البلجيكية

بلجيكا 24 – قال Maxime Prévot نائب رئيس الحكومة الوالونية المكلف بالصحة على أمواج إذاعةBel-RTL أنه يفكر في إصلاح سابع للدولة من أجل مزيد من التجانس لبعض الاختصاصات. غير أن مثل هذه العملية لا ينبغي تنفيذها في الوقت الراهن، فالأولوية يجب أن تنصب على تطبيق الإصلاح السادس للدولة.

وفي مقابلة له مع صحيفة Le Soir في عطلة نهاية هذا الأسبوع، لم يدخر Jean Hermesse الأمين العام لنقابة التأمين الصحي المسيحية جهدا في الحديث عن الإصلاح السادس للدولة وعواقبه في مجال السياسة الصحية. فالمسؤولون في هذا القطاع ضيعوا وقتهم في الأنابيب المؤسساتية في حين أن الميزانية التي ينبغي أن تأتي من الحكومة الاتحادية لم يتم الالتزام بها. ووفقا له، ينبغي أن نجرؤ على التشكيك في الاختيارات المتخذة خلال الإصلاح السادس للدولة، الذي تم التفاوض بشأنه في ظل السلطة التشريعية السابقة. يقول : “لأن الإقليمية لا تجعل النظام أكثر كفاءة، بل على العكس تماما”.

إن إضفاء الطابع الفدرالي على الاختصاصات يتضمن إصلاحا مؤسساتيا جديدا. ولذلك، فإن طرح هذا المشروع على طاولة المفاوضات اليوم، يمكن أن يكون له الأثر العكسي، حسب تحذير الوزير الذي يضخم من الطابع الفدرالي، لاسيما بالنسبة للرعاية الصحية.

ومع ذلك، يعلم السيد Prévot أن النموذج الحالي بعيد عن أن يكون مثاليا. يقول : “الصحيح هو أننا لدينا الكثير من الاختصاصات المشتركة، فهناك قدم في الجانب الوالوني وأخرى في الجانب الاتحادي. وأنا مع اختصاصات أكثر فصلا بكثير، وأعتقد لدواعي كفاءة العمل العمومي، أنه يجب طرح السؤال في لحظة معينة بشأن الإصلاح السابع للدولة، حتى تتم تأديته بشكل أكثر وضوحا من الجانب الاتحاد أو من الجانب الإقليمي. ولكن على أية حال، ليس هذا هو الوقت المناسب، فلننفذ الإصلاح السادس”