Le ministre de la Justice Koen Geens

Koen Geens يطالب القضاة بالصبر

دعا وزير العدل Koen Geens، اليوم الأربعاء، القضاة الذين تحدثوا بطريقة انتقادية في الأيام الماضية حول الوفورات والإصلاحات المزمع إحداثها بالتحلي بالصبر.

 

وفي تعليق على القناة الأولى (RTBF)  يقول السيد Geens من  (CD&V)مشيرا إلى عادة مطالب السنة القضائية : “من وقت لآخر، لن تكون النبرة حسب ما نتوقع”.

 

وقال المدعي العام في محكمة النقض Patrick Duinslaeger، في اجتماع يوم الثلاثاء، أنه يخشى من حكومة تريد من الجهاز القضائي تقديم أفضل وأسرع أداء بالقليل من المال.

 

وصرح قائلا : “تتجلى نية  الحكومة بشكل واضح في إزالة ضمان استقلالية السلطة القضائية في الأخير بكل بساطة والاستعاضة عنها بنظام المغلفات المغلقة للتمويل ابتداءً من 2017”.

 

وذهب Luc Hennart رئيس المحكمة الابتدائية ببروكسل إلى أبعد من ذلك متهما الحكومة الاتحادية والبرلمان بإعداد “قضية Dutroux جديدة” مع الإصلاحات الجارية وغياب الإمكانيات، وخاصة القضاة.

 

وأجاب Koen Geens  قائلا : “أنا لا أعرف نفسي  في هذه التصريحات السيئة”. لقد وافق على “توفير القليل في وقت سابق” وأشار في هذا الصدد إلى السيد Duinslaeger الذي اعترف بنفسه بالنتائج الجيدة التي كسبها الوزير أثناء مفاوضات الميزانية الأخيرة.

 

ولكن وبالنظر إلى الإصلاحات الجارية والعمل الذي يقوم به المكتب والإدارة، “فقليل من الصبر سيكون مناسبا” كما يقول السيد Geens. ويشير إلى أن مشاريع القوانين الجارية (تخفيض الأعباء العمل في الدعاوى المدنية، وتخفيض آخر في الدعاوى الجنائية) ستكون “ثمرة مباحثات طويلة مع القضاة وستأخذ كل اقتراحاتهم” لجعل العدالة أكثر كفاءة. ويتساءل Koen Geens : “ما الذي يمكنني فعله أكثر من هذا؟”.

 

كتبت فاطمة محمد