La camisole de force

Joëlle Milquet تقترح استخدام سترة التقييد للتحكم في الطلاب العنيفين

بلجيكا 24 – على الرغم من أن المدرسين لا يستطيعون استخدام هذا الحل بشكل واضح إلا في حالات الضرورة القصوى، إلا أن الإمكانية تندرج بالتأكيد في النشرة الصادرة عن الوزيرة المختصة Joëlle Milquet في حكومة فدرالية والونيا بروكسل.

وهي نشرة رسمية  أصدرتها Joëlle Milquet وزيرة التعليم الفرانكفوني، حسب ما ذكرته RTL Info صباح اليوم الثلاثاء. وتحدد  الوثيقة التي تم  تداولها بمدراس فدرالية والونيا بروكسل مدى سبل الانتصاف المتاحة، وتفصل في اختصاصات المدرس الذي يواجه وضعا متطرفا.

ووفقا لـ RTL Info، فلذلك يجوز للمدرس في حالة قوة قاهرة، أن يوجه الطالب العنيف باستخدام القيود (وسيلة ميكانيكية لضبط النفس)، أو أدوية (وسيلة كيميائية) وفقا للقواعد المعتمدة من قبل طبيبه. وتنطبق هذه التعليمات على التعليم الخاص والتعليم العمومي.

وفي بيان، قالت السيدة Milquet من (cdH) أنه يتعين أن تسمح النشرة التي أرسلت يوم الجمعة الماضي إلى المؤسسات التعليمية “بمساعدة أفضل لأعضاء التدريس على إيجاد الحلول المناسبة”. وتستند إلى “العمل المهم الذي يقوم به المجلس الأعلى للتعليم الخاص”.

وتناقش هذه النشرة مفاهيم المسؤولية المدنية والجنائية وتشير إلى الإطار القانوني. وفي الأخير تؤكد على جميع التدابير الوقائية والتدريب اللازم لأعضاء التدريس، وهي معلومات موجهة  للمستخدمين والأسر وكل شخص يعين لمساعدة الممثلين القانونيين.

ووفقا للسيدة Milquet، فإن موظفي التعليم لا يجب أن “يلجئوا إلى وسيلة الضبط هذه إلا في حالة الطوارئ وكملاذ أخير”.  وطالبت الوزيرة أيضا من فرق التفتيش بزيارة المؤسسات المعنية بالشكاوى، والتي من بينها مدرسة متخصصة في استقبال الأطفال الذين يعانون من التوحد بهافري بالقرب من مونس، ومؤسسة Schaller بإيفر.