Jan Jambon يسعى وراء بيانات جميع المسافرين

يسعى Jan Jambon وزير الداخلية مع المكاتب المعنية الأخرى إلى إعداد مشروع قانون لاستغلال بيانات المسافرين (سجلات بيانات الركاب PNR). وسيغطي مشروع القانون الذي سيتم تقديمه في الأسابيع المقبلة وفقا لمكتب الوزير، كل وسائل النقل، بخلاف المشروع الأوروبي (PNR)، الذي لا يستهدف إلا ركاب الطائرات.

 

ومنذ شهر يناير، وخلال مجلس العدل والشؤون الداخلية (JAI) غير الرسمي بـ Riga في ليتوانيا، أعرب الوزير عن رغبته في التوصل وبسرعة إلى إنشاء سجل لبيانات المسافرين، والذي سيسمح، عن طريق تسجيل مسار الرحلة، بالتعرف على الركاب المشبوهين. إلا أن مشروع التوجيه المعد منذ سنوات، تعثر في البرلمان الأوروبي، حيث عبرت لجنة الحريات المدنية عن قلقها من انتهاك الحريات الأساسية.

 

ومع ذلك، يندرج الملف في أولويات رئاسة لوكسمبورغ لمجلس الاتحاد الأوروبي، التي تريد رؤية تحقيقه بنهاية العام.  كما يمكن الانتهاء من المشروع البلجيكي في نفس الوقت تقريبا. تقول Anne Laure Mouligneaux المتحدثة باسم الوزير Jambon “هذا ليس مشكلا، طالما أنه يجب على أية حال إنشاء وكالة (PNR) بلجيكية”.

 

ويخطط وزير الداخلية لتوسيع نظام (PNR) في كل وسائل النقل واستهداف كل الرحلات القادمة من دول داخل أو خارج منطقة شنغن. وتقول المتحدثة أيضا : “ناقش الوزير إمكانية استهداف رحلات داخل شنغن يوم السبت (في اجتماع وزراء الداخلية بباريس)، ولقيت فكرته ترحيبا جيدا”.

 

كتبت فاطمة محمد