Jan Jambon يسعى لاعتماد نص بتوسيع حق التصويت بالنسبة للبلجيكيين المقيمين بالخارج

في الوقت الحالي، يمكن للبلجيكيين المقيمين بالخارج التصويت في الانتخابات التشريعية فقط. لكن ذلك سيتغير ابتداءً من 2019. ففي يونيو، وضع Geert Bourgeois لدى لجنة المشارورات بين الدولة والأقاليم طلب الفلاندرز بالنظر إلى توسيع هذه الإمكانية على مستوى الأقاليم. وفي معرض إجابته على سؤال كتابي للنائب Stéphane Hazée من (Ecolo)، قال Paul Magnette : “لم تعترض الحكومة الوالونية على هذه النقطة”. لذلك فإن طلب الفلاندرز حظي باهتمام الحكومة الاتحادية المختصة بهذا الشأن.

 

ويعمل وزير الداخلية Jan Jambon، الذي يأمل أن يتمكن البلجيكيون المقيمون خارج بلجيكا، بالإضافة إلى الانتخابات التشريعية، من التصويت في الاقتراع الأوروبي والانتخابات الإقليمية، على تقدم هذا الملف. تقول المتحدثة باسمه : “لدينا بالفعل العديد من القوانين الانتخابية على المحك”. إن توسيع حق التصويت بالنسبة للبلجيكيين المقيمين في  الخارج (خارج الاتحاد الأوروبي) إلى الاقتراع الأوروبي يتطلب قانونا بسيطا. وتستطيع الأغلبية السويدية التصويت عليه، لأنه  الجزء المتبقي المسجل في الاتفاق الحكومي.

 

وتتابع المتحدثة قولها : “النص في طور الإعداد، وهو من أولوياتنا، ونأمل في أن يتم اعتماده مع نهاية العام”.  ومع ذلك، فبالنسبة لتوسيع حق التصويت إلى الانتخابات الإقليمية، يرغب وزير الداخلية في استشارة الكيانات الاتحادية، وهو ما سيتم لاحقا. لذلك فهو مطالب بإيجاد أغلبية من ثلثي المجلس بالإضافة إلى أغلبية في كل مجموعة لغوية، ما دام الأمر يتطلب قانونا خاصا هذه المرة.

 

وفي الأخير، من الملاحظ أن وزير  الداخلية Jan Jambon يجهز نصا ثالثا من أجل تبسيط  إجراءات التصويت في الخارج، وهو طلب مشترك، هذه المرة، بين كل الأحزاب.

 

كتبت فاطمة محمد