Jan Jambon يؤيد إعداد وضع خاص للاجئين

لا يستبعد Jan Jambon وزير الداخلية من (N-VA) منح وضع خاص للاجئين، مثل ما ذكر زميله وزير الدولة لشؤون اللجوء من (N-VA) والهجرة تيو فرانكين.

 

وصرح Jan Jambon اليوم الخميس على أمواج الإذاعة الوطنية (Bel RTL) في تعليق له على إمكانية إعداد وضع مؤقت للاجئين، أنه يجب تقييم “ما الذي يمكن منحه أم لا كالضمان الاجتماعي، وينبغي أن نعرف ماذا الذي يمكننا إعطاؤه، بالنظر إلى عدد الأشخاص المستقبَلين”.

 

وأضاف قائلا : ” في أزمة بهذا ا لحجم، يجب التفكير، وتنفيذ أشياء يمكن تحقيقها ولا ينبغي تقديم الوعود بالجنة”. وأشار إلى أن هناك مشاورات جارية حول هذا الموضوع.

 

وكان وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة قد تحدث يوم الأربعاء، عن اقتراح إنشاء وضع محدود للاجئين، وتمييزهم عن طالبي اللجوء المعترف بهم. فيما اقترح بارت دي ويفر رئيس حزب التحالف الفلاماني الجديد (N-VA) من جهته، تقليص الحقوق الممنوحة للاجئين وذلك بخلق وضع معين خاص بهم.

 

ووافق نائب رئيس الوزراء السيد Jambon أثناء كلمته الإذاعية على إمكانية قيام طالبي اللجوء بتنفيذ أعمال ذات نفع عام، مثلما اقترح مؤخرا Joris Nachtergaele رئيس مركز الخدمات الاجتماعية (CPAS) في Maarkedal بفلاندرز الغربية. “يقول : “أعتقد أنه من الجيد أن يشتغل الناس بدلا من أن يبقوا على أسرتهم في مراكز اللجوء. ولكن ينبغي تحديد الشروط التي تنظم ذلك”.

 

وشدد السيد Jambon على أن ناخبي حزب التحالف الفلاماني الجديد لم يكونوا أكثر حرجا من غيرهم جراء التدفق الهائل  للاجئين ببلجيكا.

 

وأشار السيد Jambon أيضا، مثلما فعل  السيد فرانكين، على أعمدة صحف Sud presse اليوم الخميس إلى أن بلجيكا كانت من بين الدول التي “تتحمل الكثير من المسؤولية” في أزمة الاستقبال، في حين أن آخرين “لا يحركون ساكنا”. ودعا قائلا : “لا يمكن استقبال الجميع ببلجيكا، ينبغي أن يكون هناك تضامن في أوروبا”. وهو بذلك يتحدث عن موقف فرنسا وألمانيا وإيطاليا في هذا الصدد.

 

كتبت فاطمة محمد