Jan Jambon : إلغاء مؤتمر حزب (MR) حول الإرهاب له ما يبرره

قال Jan Jambon وزير الداخلية أن إلغاء المؤتمر الذي نظمه حزب الحركة الإصلاحية (MR) حول الإرهاب بـ Verviers ، كان له “ما يبرره تماما”، وذلك في أعقاب رده على سؤال كتابي من رئيس فريق حزب (MR) السيد Denis Ducarme.

وكان مركز Jean Gol قد قرر عقد مؤتمر نقاش حول مكافحة الإرهاب والتطرف يوم 3 يونيو.  وكان من المقرر أن يشارك السيد Ducarme، وكذلك الخبير الفرنسي Claude Moniquet.

 

وأثار ظهور مقال في الصحافة، حول احتفال مزعوم أثناء تشريح جثتي الجهاديين اللذين قتلا في Verviers يوم 15 يناير الماضي، مخاوف قوات الأمن  والسلطات المحلية من تفاقم رد فعل المتعاطفين الإسلاميين تجاه حدث شكل بالفعل ضغطا عاليا.

 

يقول السيد  Jambon أنه في 29 يونيو، حددت هيئة التنسيق وتحليل التهديد (OCAM) التهديد الإرهابي والمتطرف تجاه هذا المؤتمر في المستوى الثالث، أي الخطير.

 

ويضيف : “تعتقد (OCAM) أنه بالنظر إلى موضوع (كيف نكافح ضد الإرهاب والتطرف) ونظرا أيضا لأن المؤتمر سينعقد على بعد خطوات من المكان الذي قتل فيه الجهاديين أثناء تدخل الوحدات الخاصة التابعة للشرطة الاتحادية، فإننا لا نستبعد رد فعل من طرف أنصار الإسلام  المتشدد و/أو المتعاطفين مع الجهاديين اللذين قتلا”.

 

ولم يتم رفع مستوى التهديد إلى المستوى الرابع، وهو آخر درجة على سلم التقييم الذي تستخدمه (OCAM)، مادام أن هذا المستوى يطابق هجوما وشيكا، تتوفر الأجهزة الأمنية على معلومات مرجعية كافية حوله.

 

وكان السيد Ducarme من (MR) قد أعلن أنه سيستجوب وزير الداخلية. ويخشى الليبراليون الفرانكفونيين أن يتطور هذا “الاجتهاد” حول هذا النوع من الأحداث. واستنكر السيد Moniquet بدوره انتهاك الحريات الأساسية. والتمس إعادة النظر من مجلس الدولة. هذا الالتماس قد يكون مع ذلك بلا موضوع ما دام العمدة Marc Elsen لم يمنع المؤتمر، ولكن المنظم هو من أجله إلى 30 سبتمبر.

 

كتبت فاطمة محمد