reddy Delvaux conseiller communal à Sambreville

Freddy Delvaux مطالب بالعمل متطوعا في فيداسيل جزاءً له على منشوراته العنصرية

أشار اتحاد الحزب الاشتراكي بنامور في بيان له أن لجنة اليقظة قامت بتوجيه توبيخ لـ Freddy Delvaux عضو المجلي البلدي لـ Sambreville. وأراد الحزب الاشتراكي تطبيق عقوبة فردية وقاسية. وكان Freddy Delvaux قد نشر رسالة تحمل تعابير كراهية الأجانب على الشبكة الاجتماعية فيسبوك. وكان قد قارن الهجرة بـ “الغزو والاجتياح”.

 

وكان قد نشر : “حماية الوطن من الغزو ليس عنصرية ولا كراهية للأجانب، ولكنه حب للوطن”.

 

ولاحقا، اعتقد Freddy Delvaux أن مساهمته قد أسيء تفسيرها، مضيفا أن هذا المنشور لم يكن له أي نزعة عنصرية، بالنظر إلى وضعه. يقول : “أنا متأسف إذا كنت قد أسأت إلى شخص ما بإصدار منشور معين لم يكن بالنسبة لي يحمل أي نزعة عنصرية كما يرى وضعي، لذا فمن المناسب أن أكون متضامنا تجاه المهاجرين، ولكن هذا لا يمنع أن أكون محبا لوطني”.

 

وقررت لجنة اليقظة للحزب الاشتراكي التي يقوم على رئاستها الأمين العام للحزب، وبطلب من الرئيس الاتحادي، أنه يتعين على Freddy Delvaux أن يتواجد ولمدة أسبوع بمركز فداسيل بـ Florennes للقيام بعمل تطوعي رفقة اللاجئين. وفي نهاية الأسبوع، ستستمع إليه لجنة اليقظة لحزبه مرة أخرى والتي ستتخذ قرارا بمعاقبته أو لا.