La journaliste Emmanuelle Praet

Emmanuelle Praet : الكشف عن كل ما يحدث ببروكسل قد يعرض السكان للخطر

مستوى التهديد الإرهابي الذي تم رفعه ببروكسل كان في قلب النقاش ببرنامج “C’est pas tous les jours dimanche” على قناة RTL TVi. وقد تحدثت الصحفية Emmanuelle Praet عن التهديد الحقيقي، ولكن أيضا عن بعض المعلومات التي يتعين أن يحتفظ بها بعض الصحفيين لأنفسهم من أجل سلامة المواطنين.

بعد ظهر اليوم الأحد، وفي برنامج “C’est pas tous les jours dimanche”، شرحت الصحفية Emmanuelle Praet لـ Christophe Deborsu أنه لا يمكن الإعلان عن المستوى الرابع للتهديد إذا لم يكن الوضع خطيرا. تقول : “هل تتخيلون لثانية واحدة أن نكون في المستوى الرابع إذا لم يكن التهديد جديا، أو بالأحرى مثيرا للقلق؟ يبدو لي واضحا أن المستوى الرابع ضروري لسلامة الجميع. إنه ليس لإزعاج التجار ولا الأشخاص الذين لم يتمكنوا فجأة من الذهاب إلى التسوق الآن بالفعل من أجل التسوق لعيد الميلاد. المؤكد هو أن هذا ليس شخصا قادما أو هو بالفعل موجود على الأراضي ليقود هذه المعركة. إنهم كثيرون، وهذا هو المقلق بصراحة”.

وحين سألها مقدم البرنامج إذا ما كانت تتوفر على معلومات محددة حول التهديد والذي يهدد بروكسل، أشارت الصحفية إلى أحد جوانب عملها الذي تعتبره مهما. تقول : “لا يمكنني أن أقول لكم بالضبط ماذا يحدث، أنا أعلم، ولذلك فسيعتقد الناس أنه ليست لدي رغبة في الحديث عنه هكذا من قبيل المبدأ. أنا أعلمه، ولكن هناك فترة يتعين فيها يكون لدى الصحفي الحد الأدنى من الوعي. فالكشف عن كل شيء يعني أن نعرض السكان للخطر. وبالتالي فالخطر حقيقي”.