lettre de menace

Emir Kir يتلقى تهديدا يطالبه بمغادرة بلجيكا والعودة إلى تركيا

بلجيكا 24 – وفقا لمعلومات نشرتها العديد من وسائل الإعلام، تم إخلاء جزء من مبنى بلدية Saint-Josse-ten-Noode صباح اليوم الأربعاء بعد وصول طرد مشبوه. وقد أرسلت رسالة تهديد إلى النائب العمدة Emir Kir من الحزب الاشتراكي تدعوه إلى “مغادرة بلجيكا من أجل الانضمام إلى صديقه هتلر إردوغان”. وأعلن المتحدث باسم مطافئ بروكسل Pierre Meys أن خدمات المطافئ أرسلت فرقها الخاصة وذلك في إطار إجراءات “الجمرة الخبيثة” التي تنفذ في مثل هذه الحالات.

وكانت الرسالة المشبوهة تحتوي على مسحوق أبيض. وتم استدعاء الشرطة ورجال المطافئ والحماية المدينة. ووضع المكان الذي تم فيه فتح المغلف تحت الحجر الصحي. وقال السيد Meys : “وصل مغلف أو طرد مشبوه يحتوي على مسحوق أبيض في حدود 9h00 إلى بلدية سان جوس. وباشرنا تنفيذ إجراءات “الجمرة الخبيثة” التي تشمل نشر  فرقة متخصصة مع معدات تطهير، وفريق طبي ومختبر الحماية المدنية”.

“وقد تم إخضاع أربعة أشخاص كانوا على اتصال مباشر مع المادة لعلاج وتم نقلهم إلى مستشفى Saint-Pierre.  فيما لا يعاني خمسة أشخاص آخرين كانوا على اتصال غير مباشر بالرسالة من أية أعراض”.

ولا تزال نتائج المختبر غير معلومة حتى الآن. ووفقا للمتحدث باسم مطافئ بروكسل : “سيستغرق الأمر وقتا. ولا تزال خدمات الإنقاذ في عين المكان في  انتظار  النتائج”.

وبحسب العديد من وسائل الإعلام، طلب عمدة Saint-Josse-ten-Noode من شرطته إجراء تحقيق. ويعتزم السيد Kir الذي يوجد بالوقت الراهن بالخارج، التقدم بشكوى ضد مجهول بعد تلقيه لبريد تهديدي يحتوي على مسحوق أبيض.

وفي رد له على سؤال من وكالة الأنباء البلجيكية طالب عمدة Saint-Josse-ten-Noode من مجموع المنتخبين إلى تبني خطاب موحد بدلا من الانقسام. ودعا أيضا إلى الذهاب بعيدا في مكافحة الإرهاب، حتى على المستوى القضائي.