la co-présidente, Zakia Khattabi

Ecolo : هل يتعين على شارل ميشال أن يلجأ إلى أنتويرب ليحكم بلجيكا؟

قام منتخبون من حزب Ecolo بما فيهم الرئيسة بالاشتراك وبعض أعضاء الحزب صباح اليوم الخميس بوقفة أمام مقر الإقامة الرسمي لرئيس الوزراء Lambermont. ووضعوا أكياسا من الرمل لتوضيح العواقب المترتبة عن الاحتباس الحراري التي ستؤدي إلى زيادة مخاطر الفيضانات .

ووفقا للبيئيين فإن بلجيكا تعتمر “قبعة الغباء” في مجال سياسة المناخ.  وليس تشكيك حزب N-VA  في مشروع الاتفاق على توزيع الجهود في هذا المجال بين الاتحاد والأقاليم الثلاث إلا دليل جديد على هذا الغباء كما يعتقد الإيكولوجيون.

تقول زكية خطابي رئيسة حزب Ecolo بالاشتراك على الأولى : “اليوم، توضع سلطة شارل ميشال  في موضع التساؤل. إنها ساعة الحقيقة : هل يحكم شارل ميشال أم يتعين عليه أن يلجأ على أنتويرب (المدينة التي يسيرها بارت دي ويفر كعمدة)؟”.