Di Antonio يطالب Galant بإعادة النظر في قرارها بشأن الخطوط الجوية الأثيوبية

كتب Carlo Di Antonio الوزير الوالوني المكلف بسياسة  المطارات والموانئ إلى Jacqueline Galant الوزيرة الاتحادية للنقل، يطلب منها إعادة النظر في قرار منح حقوق النقل الجوي لشركة الخطوط الجوية الأثيوبية انطلاقا من بروكسل باتجاه دبي وشنغهاي وهونغ كونغ. ووفقا له، فإن هذا القرار سيعاقب مطار Bierset، ويتعارض مع “مذكرة  التفاهم (MOU)” الموقعة بين بلجيكا وأثيوبيا.

 

وذكرت صحيفة “L’Echo” اليوم الجمعة أن الوزيرة الاتحادية قد منحت هذا الحق للشركة الأثيوبية وشريكها DHL. مما سيسمح لهما بالقيام برحلات شحن باتجاه الوجهات الثلاث انطلاقا من مطار بروكسل، في حين أن خدمات هذه الرحلات لا زالت تقدم من طرف الخطوط الجوية TNT انطلاقا من مطار Bierset. وكتب الوزير الوالوني  : “حقوق النقل الجوي التي منحتم لشهر أغسطس 2015، (…) تمثل تهديدا خطيرا على نمو مطار لييج. والواقع أن الشركة البلجيكية للخطوط الجوية TNT لديها أكثر من 400 وظيفة بلييج، ستعاني من المنافسة غير المشروعة التي تهددها على المدى القريب في أنشطتها الحالية وعلى المدى المتوسط في إطار البحث عن مشتر”.

 

ووفقا للسيد Di Antonio، فإن القرار هو أيضا معارض لمذكرة  التفاهم (MOU) بتاريخ 4 يونيو المتعلقة بالخدمات الجوية بين بلجيكا وأثيوبيا. وكانت الوجهات الآسيوية الثلاث قد شكلت موضوع مباحثات بين البلدين.وأعرب الوفد الأثيوبي عن رغبته في الحصول على حقوق هذه الوجهات إلا أن الوفد البلجيكي رفض. تقول MOU : ” أخبر الوفدُ البلجيكي الوفدَ الأثيوبي أنه ليست في موقع يسمح له بقبول هذا الطلب. واتفق الوفدان على إعادة النظر في هذا الموضوع في أجل معقول”.

 

كتبت فاطمة محمد