La CGSP Cheminots réclame la démission de Jo Cornu

CGSP تطالب باستقالة Jo Cornu

قال الأمين العام الإقليمي Philippe Dubois لوكالة بلجا اليوم الخميس أن المركزية العامة للخدمات العمومية للسكك الحديدية (CGSP Cheminots) طالبت باستقالة Jo Cornu  رئيس الشركة الوطنية للسكك الحديدية البلجيكية (SNCB). وتندد النقابة الاشتراكية بـ “المضايقات” التي يتعرض لها العديد من العمال المشاركين في الصراعات التي تديرها إقليمية بروكسل لـ CGSP. يقول السيد Dubois : “إنه اعتداء غير مقبول في المشاورات داخل الشركة وغير مسؤول كليا في الجو الاجتماعي الحالي”. ويضيف النقابي أن الحالة الأولى تتعلق بعامل شكل موضوع اقتراح تسريح لعدة أسباب. ” لاحظنا أنه لم يتم عقابه أبدا، وكان Michel Abdissi رئيس CGSP Cheminots قد تفاوض مع HR Rail وحصل على تعليق”.

 

إلا أن Jo Cornu تحدى هذا الاتفاق واستخدم حق الفيتو. “ومن المفترض أن يحضر العامل منذ الآن أمام مجلس الاستئناف، مع سيف مسلط على رأسه”.

 

وتتعلق الحالة الثانية  بصراع داخل إدارة التسويق والمبيعات. يتابع الأمين العام الإقليمي : ” كشف تحقيق حول رفاهية أصحاب الشبابيك عن العديد من أوجه  القصور”. وسربت النتائج بشكل جزئي إلى الصحافة، وأُرجع هذا التسرب إلى  عاملين اثنين. وقامت الإدارة بالضغط على أن يتم التحقيق من طرف HR Rail.  وفيما تم التوصل إلى اتفاق لغلق هذه القضية، أمر Jo Cornu بإعادة التحقيق. وهو بذلك يحول دون حل الصراع. وهذا تحد جديد للمنظمات النقابية”.

 

وأشار رئيس SNCB في رد له مساء الخميس إلى أنه “ينفي بشكل قاطع” هذه “الاتهامات التي لا أساس لها”. “إنها ليست المرة الأولى التي يتعين علينا ملاحظة أن السيد Dubois بنشر تصريحات كاذبة حول SNCB وأعضاء إدارتها”.

 

كتبت فاطمة محمد