Bilen Ceyran

Bilen Ceyran ترفع دعوى قضائية ضد تركيا

بلجيكا 24 – قالت الشابة البلجيكية ذات الأصل التركي Bilen Ceyran اليوم الاثنين والتي ألقي عليها القبض في تركيا والتي ظلت رهن الحراسة النظرية لمدة ستة أيام لأسباب لا تزال مبهمة، أنها ستشرع في القيام بإجراءات قضائية في كل من بلجيكا وتركيا.

وقدمت الطالبة ذات 24 سنة والتي اعتقلت يوم الجمعة 26 أغسطس وأفرج عنها مساء يوم الخميس الماضي، تفاصيل بشأن اعتقالها في باليكسير بجنوب إسطنبول، حيث كانت تقضي عطلتها رفقة أصدقاء من ألمانيا وسويسرا وإنجلترا وفرنسا.

ويوم اعتقالها تقدم نحو باب منزلها الذي استأجرته، ثلاثون شرطيا ودركيا وجنديا. وكان ستة أشخاص ينتمون لاتحاد جمعيات الاشتراكيين الشباب (SGDF) الذين تعتبرهم الدولة التركية منظمة إرهابية، في زيارة لـ Bilen Ceyran ذلك اليوم.

وقالت الشابة للصحافة البلجيكية التي اجتمعت يوم الاثنين في Saint-Josse-ten-Noode : “خلال الاستجواب الأولي في المنزل، سحبونا جانبا وأجروا معنا استجوبا الواحد تلو الآخر وسألونا عما كنا نفعل هناك، وما هي علاقتنا بشباب SGDF. وطلبت رؤية المحامي عدة مرات لأنني لم أكن أعرف سبب اعتقالنا، واعتبرت الأمر غير قانوني، ولكن الرد الوحيد الذي تلقيته هو أنني لن أرى المحامي خلال الخمسة أيام الأولى لأن البلاد كانت في حالة طوارئ”.

وفي الوقت الراهن، صنفت القضية “سرية” ولا يزال الشباب لا يعلمون حتى الآن سبب اعتقالهم. وأضافت Bilen Ceyran : “لم يتمكن المحامون أيضا من الاطلاع على ملف القضية. ولن يتم رفع السرية إلا حين تبدأ المحاكمة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *