André Flahaut1

André Flahautd يطالب بزيادة حصص المواطنة لمدة ساعتين

دعا الوزير  André Flahaut من (PS)، في بيان له، الحكومة الفدرالية Wallonie-Bruxelles  لاتخاذ قرار سريع بشأن حصص المواطنة في التعليم الرسمي التي وعدت بها في التصريح المحلي، محددا تعبيره بـ “التأطير التربوي البديل”، و”عند الإقتضاء”، ومطالبا بـ”المرور المباشر لساعتين من الدروس”.

 

وتعتزم الحكومة إنشاء حصص للمواطنة في التعليم  الرسمي بدءً من العام  الدراسي 2016، بمعدل ساعة واحدة في الأسبوع، تستبدل بها ساعة من حصة الدين أو الأخلاق. وعلاوة على ذلك صدر مرسوم من المحكمة الدستورية  برفع إجبارية متابعة دروس الدين أو الأخلاق في التعليم الرسمي.

 

وكانت وزيرة التعليم Joëlle Milquet قد اقترحت بدءً من السنة الدراسية 2015 “تأطيرا تربويا بديلا” للتلاميذ المعفيين. وتكَوِّن هذه الأسئلة مصدر نقاش حاد بين أعمدة التعليم في الأسابيع الأخيرة، والذين لا يتردد البعض منهم في إثارة حرب مدرسية.

 

ويقول André Flahaut : “ما أخشاه، بعد التجربة  المؤلمة التي عشتها  في 1998 حين نشرت اقتراحا لي يخص دروس تعليم المواطنة، هو أن تشل نفس العقبات والحذر والانتظار والحساسية الأهداف والإرادات. ليتحطم هذا المشروع، في النهاية، بجدران مقاومة التغيير والترددات الحزبية أو عبر متاهة المسارات الإدارية. لنجد أنفسنا وقد نسينا المشروع الأساسي والذي هو إنشاء هذه الحصص بدءً من السنة الدراسية 2016”.

 

بالإضافة إلى ذلك، يدعو الوزير الاشتراكي الحكومة  وشريك cdH- إلى تمرير سريع لـ “ألقاب ووظائف” المعلمين، المؤهلين  لتدريس حصص المواطنة، على محتوى “التكوين  المستمر” الذي سيسمح لهؤلاء المعلمين بإعطاء هذه الدروس الجديدة، فضلا عن “متطلبات تقييم” هذه الحصص و”ترتيبات التفتيش” حلما يتم تحديد معايير التعليم الرسمي.

وبحسب الوزير الاشتراكي، فإن مرسوم المحكمة  الدستورية والذي يستند على الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، “يشكك في تماسك حصص الدين و الأخلاق في مدارس الشبكة الرسمية”. ومنذ ذلك الوقت يلاحظ أن ملائمة هذه الحصص لم تعد مصدر شك.

 

وقدم الحزب، قبل بضعة أسابيع، مقترح حل يدعو إلى تكريس ساعتين لحصص المواطنة وهي عملية أكثر طموحا من إطار التحالف الحكومي.

 

Belg24