Doel 3 et Tihange 2

AFCN  : لا تاريخ محدد لإعادة تشغيل المفاعلين النوويين Doel 3 و Tihange 2

 

أكدت الوكالة الاتحادية للمراقبة النووية (AFCN) في رد لها على معلومة وردت على قناة VRT أنها لا تستطيع بعد تحديد تاريخ لإعادة التشغيل المحتمل للمفاعلين النوويين Doel 3 و Tihange 2، اللذين لوحظت عليهما بعض التشققات. وقد أشارت القناة العامة الفلامانية التي أكدت استنادها إلى “عدة مصادر موثوق بها”، اليوم الخميس إلى أن تشغيل المفاعلين سيتم بحلول نهاية العام.

 

يجيب Sébastien Berg المتحدث باسم الوكالة قائلا : “المصدر الرسمي الوحيد في هذا الملف هو الوكالة الاتحادية للمراقبة النووية (AFCN)، والتاريخ المحدد الوحيد الذي سيتعين أخذه بعين الاعتبار هو اليوم الذي سننشر فيه قرارنا”.

 

ووفقا للمتحدث، فليس مؤكدا أن يتم تشغيل المفاعلين هذه السنة. وإذا ما كانت الوكالة الاتحادية للمراقبة النووية قد أعطت الضوء الأخضر، فينبغي انتظار أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع قبل أن يعمل المفاعلان بشكل كامل.

 

ووفقا للسيد Berg “لا يزال هناك العديد من  المراحل التي يجب  اجتيازها”. إضافة إلى أن الوكالة الاتحادية للمراقبة النووية تنتظر التقرير النهائي لمختبر أمريكي. وبعد ذلك، ينبغي أن تقوم اللجنة التوجيهية الخاصة بها بصياغة مقترح قرار نهائي، تعتمد عليه اللجنة العلمية في إبداء رأيها.

 

ومن جهة إلكترابل، الشركة المستغلة للمفاعلين، فهي تؤكد أنها لم تتوصل بأي قرار رسمي من جهة الوكالة الاتحادية للمراقبة النووية. وتشير الشركة على موقعها الإلكتروني، إلى أنه ليس هناك أي تشغيل متوقع قبل الأول من يناير 2016، وهو ليس سوى تاريخ نظري، يمكن تأجيله، مثلما حدث في الماضي.

 

وقد تم اكتشاف الشقوق على أحواض المفاعلين Doel 3 و Tihange 2 في صيف 2012.

 

وبعد تشغيل أولي، تم إغلاق هذين المفاعلين من جديد في 25 مارس 2014 من أجل إجراء اختبارات إضافية.