80 ألف يورو مقابل جمل وبيضتين في عملية احتيال بـ Tirlemont

بلجيكا 24 – تعرضت Elke D. B.، وهي صيدلانية تبلغ 39 سنة وتقيم في Tirlemont، لحادثة احتيال عجيبة. فقد كانت تعيش تحت تأثير خيبة أمل عاطفية، فتفاعلت مع إحدى البطاقات الصغيرة التي يقوم المرابطون الأفارقة بتوزيعها في صناديق البريد. تقول : “لقد درست، ولكن ذلك لم ينفع، كنت أجتاز مرحلة صعبة لم أكن أرى فيها نهاية النفق. ولكن كيف أمكنني أن أكون غبية وساذجة إلى هذه الدرجة؟”.

واتصلت Elke بالمرابط الذي حدد موعدا في محطة لوفان. “لقد أثار هذا الرجل إعجابي على الفور. وكان يشع منه تأثير مغناطيسي يسحرني. وتحدث عن انفصالي، ووعدني باستعادة السعادة التي هي من حقي. وذلك منحني القوة” ووفقا للمحتال، يجب المرور من عدة مراحل. منها مرحلة  وضع بيضتين تحت السرير والاحتفاظ بهما دون لمسهما لعدة أشهر. وكان عليها أن تكون صبورة. فقد كانت السعادة بهذا الثمن.

وبعد عدة أسابيع، تم تحديد موعد جديد. وكان من المفروض أن تحمل معها البيضتين. وكانت البيضة الأولى التي كسرها المحتال أمام ناظريها فاسدة بالكامل وسوداء من الداخل. فيما كانت البيضة الثانية، التي استبدلها المحتال بأخرى طازجة عن طريق بعض الخدع السحرية، ذات مح أصفر. وصرخ المحتال أمام المعجزة قائلا أن Elke كانت في طريق الشفاء. ويلزمها مجهود آخر وستلتقي برجل حياتها. ولكن يتعين عليها قبل ذلك شراء جمل ستتم التضحية به في إفريقيا. وبخصوص هذا الجمل  اضطرت Elke إلى إرسال 15 ألف يورو إلى غينيا عن طريق ويسترن يونيون. وأعقبت الدفعة الأولى عدة دفعات أخرى. وتعتقد Elke أنها وصلت إلى 80 ألف يورو قبل أن تفتح عينيها أخيرا. ولم تتجرأ على التقدم بشكوى لأنها حسب ما تقول شعرت بالعار والخوف.

وتلقت الشرطة  شكاوى  من أشخاص آخرين، وأضافت اسم Elke إلى اللائحة. وتم اعتقال المحتال وهو غيني هو وشريكه الذي كان يعمل كسائق له. وفي المجموع خلف الثنائي ستة ضحايا تم تحديدهم –وربما كان هناك غيرهم-  وقد أخذا منهم عدة عشرات الآلاف من اليورو. ويوم أمس، طالبت النيابة العامة بلوفان بعقوبة السجن لمدة عامين في حق المرابط وبالسجن 18 شهرا لسائقه. غير أن محاميهما قال أنه بنظرهما، لم يكن هناك احتيال، فموكليه لم يكذبا أبدا، وقد اظهرا البيضتين وتحدثا عن الجمال.

ومن الناحية الأخلاقية، ربما لم يكن الأمر جميلا. ولكن من وجهة النظر القانونية البحثة، تساءل المحامي : أين الاحتيال؟.

وستتم محاكمتهما يوم الاثنين 7 مارس المقبل.