sabelle Simonis, ministre de l'enseignement de promotion sociale

8 آلاف ساعة إضافية لتعليم اللاجئين السوريين اللغة الفرنسية

8 آلاف ساعة إضافية لتعليم اللاجئين السوريين اللغة الفرنسية

دعت Isabelle Simonis وزيرة تعليم التنمية الاجتماعية داخل حكومة والونيا-بروكسل إلى توفير 8 آلاف ساعة إضافية لتعلم اللغة الفرنسية، وهي ساعات تخدم في المقام الأول اللاجئين السوريين. وينبغي على المجتمع الفرنسي إخراج 1,2 مليون يورو من ميزانية 2016.

 

وتعتقد الوزيرة أن دروس التنمية الاجتماعية هي الخيار الأول في مجال محو الأمية وتعليم اللغة الفرنسية. تقول مؤكدة : ” لقد حصلنا بالفعل على زيادة بـ 10% مع الإفراج مؤخرا عن 2.000 ساعة ستكون متاحة بحلول نهاية ديسمبر”. وسيسمح هذا العرض بفتح 20 قسما وتعليم اللغة الفرنسية لـ 500 شخص. كما سيتم خلق ستة وظائف بدوام كامل لتأمين التعليم.

 

وإضافة إلى ذلك، فمن المقرر عقد اجتماع يوم الأربعاء بين وزيرة تعليم التنمية الاجتماعية وفداسيل والصليب الأحمر لتحديد المناطق ذات الأولوية جغرافيا استنادا إلى توزيع اللاجئين. وسيتم توفير 8 آلاف ساعة إضافية خلال النصف الأول من سنة 2016. ويتطلب هذا الإجراء توفير ميزانية بـ 1,2 مليون يورو.

 

ويتابع حاليا، نحو 30 ألف شخص دروس محو الأمية أو تعلم اللغة الفرنسية . إن تعليم التنمية الاجتماعية في حالة جيدة ويصادق على ما يزيد على الثلث عن طريق 78 مؤسسة موزعة في مجتمع والونيا-بروكسل.

 

كتبت فاطمة محمد