Retour volontaire de 78 Irakiens dans les prochains jours

78 عراقي يقررون العودة الطوعية إلى العراق في الأيام القادمة

وردت معلومة في صحيفة Het Laatste Nieuws اليوم الخميس، تفيد أن 78 عراقي سيقومون بعودة طوعية نحو بلدهم الأصل في الأيام القادمة ، على غرار 90 شخصا آخرين من جنسية عراقية اختاروا السفر طواعية عبر رحلة بلجيكا-العراق في وقت سابق من هذا العام. وفي  العام الماضي،  اختار 58 عراقيا العودة الطوعية بعد رفض طلبهم للجوء في بلجيكا.

 

وترتبط المعلومة مع التدفق الحالي للمتقدمين للجوء بأوروبا وببلجيكا، والذين من بينهم عدد من العراقيين. وفي الأشهر الثمانية الأولى من سنة 2015، طلب 2.160 شخصا عراقيا اللجوء ببلجيكا. وفي أغسطس، أصبحوا يمثلون نصف مجموع طلبات اللجوء التي سجلتها دائرة الأجانب.

 

في بداية سبتمبر، قررت المفوضية العامة للاجئين وعديمي الجنسية (CGRA)، وهي الهيئة التي تبحث الطلبات وتمنح أو ترفض منح صفة لاجئ والحماية الجزئية، تجميد قراراتها المتعلقة بطلبات اللجوء للعراقيين من بغداد مؤقتا. وظهر أن العديد منهم يروي نفس القصة، “بطريقة نمطية إلى حد ما” ودون “أدلة موثوقة بشكل كاف تشير إلى خطر حقيقي”. ولذلك جمدت المفوضية العامة للاجئين وعديمي الجنسية قراراتها لهذه المجموعة من طالبي اللجوء في انتظار توفر المعلومات الضرورية لاتخاذ القرار.

 

ووفقا لوزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين، فمن المحتمل أن  يكون الاهتمام المتزايد للعراقيين بالعودة الطوعية مرتبطا بتجميد القرارات، بالرغم من أنه قد لوحظ اتجاه تصاعدي من قبل في يوليو وأغسطس.

 

كتبت فاطمة محمد

 

تعليق واحد

  1. نعم هؤلاء هم شيعة العراق هجروا اهل السنه وسرقوا بيوتهم وقتلوا الاطفال وبعدها ياتون الى بلجيكا ويقدمون اوراق مزوره وجناسي ويدعون بانهم سنه مضطهدين اخزاهم الله واخيرا كشفت بلجيكا لعبتهم القذره من التزوير واتمنى من الجميع ان يقوم بالبللاغ للسلطات البلجيكه على كل شيعي عراقي مزور باسم اهل السنه وستكون هناك حمله ضد الشيعه المزورين جناسيهم ويقولون او يدعون بانهم سنه ان الحشد الشيعي هيه منظمه ارهابيه ولانوافق ان تتواجد في بلجيكا هكذا منظمات بل سنقوم بمساعدة السلطات البلجيكيه على هؤلاء الاشخاص المحتالون