perdu leur allocation en 2015

70 ألف شخص يفقدون مخصصات الإدماج في 2015

بلجيكا 24 – قالت النقابة الاشتراكية FGTB اليوم الثلاثاء في بيان لها أن أكثر من 70 ألف شخص فقدوا في 2015 مستحقاتهم لدى المكتب الوطني للتشغيل (Onem). ويتعلق هذا الرقم، الذي يعتبره المكتب الوطني للتشغيل كرقم تقديير، بالعاطلين عن العمل المعاقبين وبالمستبعدين من مخصصات الإدماج والشباب المحرومين من الحق في الاستفادة من التعويضات.

وخلال النصف الأول من سنة 2015، تمت معاقبة 19.867 عاطل عن  العمل من خلال الإجراء المسمى “Dispo”. تقول FGTB  أنه بهذه الطريقة، “تتم اليوم مراقبة العاطلين عن العمل بشكل مستمر لتحديد ما إذا كانوا يسعون للبحث عن عمل بنشاط كاف، ويضطرون بعد بعض الوقت بقبول أي عمل”. كما تقدر FGTB عدد الأشخاص المدانين خلال سنة 2015 بـ 40 ألف شخص.

وقد انعكس الحد من مخصصات الإدماج التي قررتها حكومة دي روبو السابقة ابتداءً من 2015. وقد “ترجم هذا الحد في يناير بـ18.432 حالة استبعاد” حسب قول النقابة. “ولكن كل شهر، تضاف حالات جديدة. ووفقا للأرقام النهائية حتى نهاية سبتمبر، وحسب تقديرات المكتب الوطني للتشغيل الخاصة بأكتوبر 2015، وصلنا إلى 29.431 حالة استبعاد”.

وتضيف FGTB : “وفي المجموع، فقد حوالي 70 ألف شخص مخصصاتهم في 2015، من بينهم 40 ألف حرموا بطريقة عنيفة من حق تعويض الإدماج. وهو رقم قياسي مؤسف. ولذلك فليس من المثير أن لا يتوقف عدد الأشخاص الذين يطلبون مساعدة مركز الخدمات الاجتماعية عن الارتفاع شهرا بعد شهر”.

ويؤكد المكتب الوطني للتشغيل (Onem) لوكالة بلجا أن الأرقام التي تشمل كامل سنة 2015 والتي قدمتها النقابة ما هي إلا تقديرات.وسيتم نشر الأرقام الرسمية  النهائية مع بداية 2016 خلال نشر التقرير السنوي للمكتب.