7% فقط من البلجيكيين يؤيدون حظر Uber

يقترح المزيد من الأفراد على آخرين منتجات أو خدمات أرخص انطلاقا من منصات الانترنت. وتقترح Uber التي تشكل موضوع احتجاج يوم الأربعاء ببروكسل، مثلا خدمة لسيارة أجرة انطلاقا من تطبيق بسيط بالهاتف. وإذا ما كنت ترغب في سكن غير مكلف فإن موقع Airbnb الإلكتروني يمكن أن يصلك بأشخاص يؤجرون غرفة أو شقة.

 

كنا نعتقد أن هذه الصيغة قديمة، ورغم ذلك فإن مقياس La Libre/RTBF/Dedicated يشير إلى أن 37% فقط من البلجيكيين يعرفون هذا الشكل الاقتصادي. فيما يؤكد 64% أنهم لم يسمعوا به أبدا. وإذن لا زالت سمعة الاقتصاد التشاركي محدودة في بلادنا.

 

ولكن ، كيف كان رد فعل مواطنينا على هذه الصيغ المبتكرة والتي غالبا ما تكون أقل تكلفة من الخدمات التقليدية؟ 7% فقط من البلجيكيين يقولون أنهم يؤيدون حظر Uber أو Airbnb. وهذا يبين أن هذه الصيغ تقوم بالإغراء على نطاق واسع. وهذا يعني، أننا نلاحظ بالرغم من أي شيء أن 52% من البلجيكيين يؤيدون إصدار تشريع أفضل لهذا الشكل الاقتصادي. بل ويرى بلجيكي من أصل خمسة  أنه ينبغي فرض أطراف فاعلة جديدة فضلا عن الأطراف الفاعلة في الاقتصاد الرسمي.

 

ومن بين نقاط الضعف الرئيسية التي ندد بها الأشخاص الذين شاركوا في الاستجواب، نجد عدم انضباط هذه الأنشطة (25%) والمخاطر المحتملة (كغياب التأمين)(25%) وحقيقة إزالة العمل للعمال الرسميين (24%) .

 

كتبت فاطمة محمد