bourgmestre de Forest, Marc-Jean Ghyssels

عمدة فورست يطالب بدائرة شرطة لكل بلدية من بلديات بروكسل التسعة عشر

بلجيكا 24 – رفض عمدة فورست المنتمي للحزب الاشتراكي فكرة حزب التحالف الفلاماني الجديد بدمج دوائر الشرطة. وكانت تصريحات Johan Van den Driessche التي نشرت على أعمدة صحيفة  La Libre Belgique  يوم الأربعاء قد أثارت زلزالا صغيرا.

وباعتراف الجميع، فإن رئيس فريق حزب N-VA  ببرلمان إقليم بروكسل العاصمة اتهم “الحزبية الفرانكفونية”  بوقف دمج ست دوائر للشرطة  في دائرة واحدة وذلك لحماية مربعهم السياسي. وللتذكير، فالقوميون الفلامانيون يرغبون  في دائرة واحدة للشرطة تغطي مجموع التراب الإقليمي.

وجاء رد فعل غاضب جديد من عمدة فورست Marc-Jean Ghyssels من (PS). فهو لا يريد فقط استمرار الوضع الراهن في تنظيم الشرطة، ولكنه يطالب “بتفكيك” لستة دوائر.

يقول العمدة : “أنا خريج قانون، ولكني درست علم الجريمة لمدة سنة”. “ولذلك، أجريت تدريبا بشرطة فورست، في ذلك الوقت. واستطعت أن أرى إلى أي مدى يعرف أفراد الشرطة بلدتهم. وفي حالة التدخل، يعلم الجميع أين يقع الشارع المعني، ويستطيعون الوصول إليه مباشرة. واليوم، لم يعد لدى عناصر شرطة الأحياء الموزعين على ست دوائر للشرطة، نفس المعرفة بالميدان. واليوم بفورست، ليس لدينا سوى مفتش حي واحد لأربعة آلاف نسمة في حين كان يجب أن نتوفر على واحد لكل ألفي نسمة. ولهذا أنا أطالب بأن نعود إلى 19 دائرة شرطة محلية، موافقة لـ 19 بلدية بالإقليم. ويمكن للمدعي العام والشرطة القضائية تمرير المعلومات بينها كما هو الحال في الوقت الراهن”.

ورفض Marc-Jean Ghyssels أخيرا اتهامات القوميين الفلامانيين بشأن “الحزبية الفرانكفونية” المحافظة على سلطتها. يقول : “لقد سئمت من تشويه صورة السياسيين، لأنه من الطبيعي أن أي ممثل سياسي يرغب في السلطة لإدارة بلدته. ولم أسمع Johan Van den Driessche ينتقد رئيس حزبه بارت دي ويفر، حين طالب  بالسلطة لتعيين أفراد الشرطة المحلية، ليكون متأكدا من جذورهم الراسخة بأنتويرب”.