إحالة 18 مشاركا في الانقلاب إلى المحكمة العليا في بوروندي

أحالت السلطات البورندية، يوم السبت، ثمانية عشر شخصا إلى االمحكمة العليا، للاشتباه في مشاركتهم في محاولة الانقلاب الفاشلة ضد الرئيس بيير نكورونزيزا، وفقا لما أفاد به أقارب بعض المتهمين.

وفي وقت سابق خرج حوالي 100 متظاهر إلى شوارع العاصمة بوجمبورا احتجاجا على قرار نكورونزيزا خوض انتخابات الرئاسة لفترة ولاية ثالثة في تحد لدعوات الرئيس في اليوم السابق لإنهاء الاحتجاجات المستمرة منذ أسابيع.

ودخلت بوروندي في أزمة شديدة بعدما أعلن نكورونزيزا انه سيخوض انتخابات الرئاسة لفترة رئاسية جديدة مدتها خمس سنوات. واشتبكت الشرطة مع المحتجين وهو ما أعاد للأذهان الحرب الأهلية التي اندلعت على أسس عرقية وانتهت قبل عشر سنوات.

وقال محتج يدعى ندويمانا بيلامي “كثيرون منا نحن المواطنين لا يريدون انتهاك الدستور… فمن غير المسموح له أن يقود البلاد لولاية ثالثة. سنتظاهر حتى يتنحى.”

ويقول معارضون إن قرار نكورونزيزا ينتهك الدستور ويخالف اتفاقا لإنهاء الحرب الأهلية بين جماعات الهوتو المتمردة الذين يمثلون أغلبية السكان ومن بينهم جماعة كان يقودها نكورونزيزا والجيش الذي كانت تقوده حينها أقلية التوتسي.

والجيش الآن مختلط واستوعب الفصائل المتناحرة لكن محاولة الانقلاب كشفت عن انقسامات مثيرة للقلق.

ولا يزال مصير الجنرال جودفرويد نيومباري الذي أعلن الإطاحة بالرئيس في انقلاب فاشل يوم الأربعاء غير معروف حتى الآن. وتمكنت القوات الموالية للرئيس من إعادة الهدوء إلى شوارع العاصمة يوم الجمعة بعد اشتباكات بين موالين ومعارضين له في اليوم السابق.

وقال أقارب اثنين من المتهمين لرويترز متحدثين شريطة عدم الكشف عن هويتهم بسبب مخاوف من عمليات انتقامية إن المشتبه بهم مصابون بجروح واضحة وان احدهم فقد السمع في احدى اذنية نتيجة التعرض للضرب في الزنزانات.

ورافقت قوات الأمن رجلا قال المارة إنه جوفينال نيونجيكو وهو ضابط كبير إلى المحكمة وهو حافي القدمين ومكبل بالأصفاد.

ولم يتضح بعد الاتهامات التي ستوجه إليهم.

وقالت كريستيلا هاريريمانا وهي محامية عن ثلاثة من المشتبه بهم إن أحد موكليها يسير حافي القدمين منذ اعتقاله وإنه كان محتجزا في منزل بدلا من حجز الشرطة في مخالفة للإجراءات القانونية.

وقالت هاريريمانا “أنهم ينتهكون حقوق الإنسان.” وأضافت أنه لم يتضح بعد ما سيحدث لهم.

وامتنع المتحدث باسم الرئيس عن التعليق على مزاعم الانتهاكات عندما اتصلت به رويترز.

وقال سكان في العاصمة إنهم يعتزمون الخروج باعداد كبيرة يوم الاثنين للاحتجاج على قرار نكورونزيزا الترشح لولاية ثالثة.