touche pas amon rutuel

3000 مواطن بلجيكي مسلم يشاركون في تظاهرة التنديد بقرار Ben Weyts ببروكسل

قامت جماعة من المواطنين البلجيكيين المسلمين بالتجمع اليوم السبت في حدود الساعة 12h وإلى غاية 14h في ساحة Albertine  ببروكسل.

 

وجاء هذا التجمع تحت شعار “لا تلمس خروفي”. وحشدت هذه التظاهرة نحو 3000 شخص من أجل التنديد بقرار Ben Weyts وزير رعاية الحيوان بالفلاندرز وقرار Carlo Di Antonio وزير رعاية الحيوان بوالونيا بفرض تخدير الحيوان قبل ذبحه من جهة ، وإلغاء المجازر المؤقتة من جهة ثانية.

 

وكان المواطنون المسلمون ببلجيكا قد قرروا مواجهة إشكالية تجاهل المسلمين في اتخاذ القرارات السياسية التي تهم شؤونهم الدينية والتي تبينت من خلال اللامبالاة التي تنهجها كل من حكومتي فلاندر ووالونيا تجاه المسلمين بحجة تنفيذ التشريع الأوروبي المتعلق بذبح الحيوانات. ولذلك فقد دعت مجموعة من المواطنين المسلمين إلى القيام بالوقفة الاحتجاجية التي نُظمت اليوم بحضور نحو 3000 شخص عبروا عن رفضهم للتجاهل واللامبالاة الممنهجة ضد المسلمين وشعائرهم الدينية. كما أدانوا الاعتداء الصارخ على حقوقهم الإنسانية التي يخولها لهم الدستور البلجيكي ومن بينها حق ممارستهم لعقيدتهم وفقا للشعائر الإسلامية.

 

وكان Benoit Mouraux أحد منظمي التجمع قد صرح في وقت سابق، فقال : “نحن جماعة مواطنين قررنا التحرك في مواجهة هذه الإشكالية. فبعد إجراءات منع المسالخ المؤقتة بفلاندرز ووالونيا، وبعد رغبتهم في تطبيق التشريع الأوروبي بشكل متطرف في تعميم الذبح بعد تخدير الحيوان، تبين لنا أن المجتمع المسلم مطارد في ممارسته لعقيدته وفي إحدى ممارساته الشرعية ألا وهي التضحية بالحيوان”.

 

وأضاف قائلا : “تتعرض حقوقنا الأساسية إلى الخطر وخاصة حق ممارسة عقيدتنا بحرية كما هو منصوص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. والهدف من هذا التجمع هو توعية الأشخاص بهذا الأمر”.

non à la derictive europeene1 manifestation des musulmans1

كتبت فاطمة محمد