285 يهودي بلجيكي يهاجرون إلى إسرائيل في 2015

بلجيكا 24 – وفقا لمعطيات الوكالة اليهودية التي تقدم الدعم الوجستي للاستقرار في الدولة العبرية أن نحو 285 يهودي بلجيكي من أصل حوالي 35 ألف، غادروا بلجيكا للاستقرار في إسرائيل في العام الماضي. ولا تتوقف ظاهرة “عالية”، والتي تعني هجرة اليهود إلى الأرض المقدسة، عن التوسع في السنوات الأخيرة، والتي بلغت سنة 2015 زيادة بـ 14% مقارنة بالعام الماضي.

وفي الوقت الذي تحيي فيه فرنسا الذكرى الأولى لهجمات شارلي إيبدو والمتجر اليهودي، فليس من المستغرب بالنسبة لـ Betty Dan رئيسة المنظمة الصهيونية ببلجيكا (OSB) أن تتم عملية “عالية” نحو إسرائيل آمنة بأعداد كبيرة.

تقول Betty Dan وهي تشير إلى هجمات 13 نوفمبر 2015 التي ضربت قلب فرنسا من جديد : “في الواقع كنت أتوقع أرقاما  أعلى من ذلك. فالمجتمع اليهودي قلق بشأن مستقبل أبنائه وأحفاده. ومع ذلك، فاليهود ليسوا أكثر عرضة للخطر من المجتمعات الأخرى بأوروبا. والآن، أصبح القلق هو نفسه بالنسبة للجميع”.

ويحذو Serge Rosen رئيس اللجنة التنسيقية للمنظمات اليهودية ببلجيكا حذو Betty Dan. ووفقا له، فإن الأفعال الإرهابية لا تستهدف فقط اليهود ولكنها تستهدف عموم السكان. يقول Serge Rosen  : “ومع ذلك، هناك في أوروبا اتجاه نحو معاداة السامية، مستقل عن الأفعال الإرهابية، والذي يجعل وضع اليهود في الحياة اليومية أقل متعة.  ولذلك يقرر البعض الهجرة نحو إسرائيل، حتى يتمكنوا من عيش يهوديتهم بشكل واضح ومنفتح”. وعلاوة على ذلك، فلم يعد الوضع الاقتصادي بالنسبة له، عاديا في مشروع “عالية” الخاص باليهود في بلجيكا، يقول : “لم يعد المستقبل في أوروبا واعد كما هو الحال بإسرائيل، التي هي أكثر نشاطا من الناحية الاقتصادية”.