2000 مهاجر غير شرعي يعود إلى الولايات المتحدة

إطلاق ما يصل إلى 2000 مهاجر غير شرعي يعود إلى الولايات المتحدة نتيجة للحكم الاتحادي الاسبوع الماضي ان يتطلب وزارة الأمن الداخلي لتحرير الأطفال المهاجرين غير الشرعيين وأمهاتهم من مراكز الاحتجاز الاتحادية.

 

أصدر قاض المحكمة الجزئية الامريكية في ولاية كاليفورنيا الحكم، على الرغم من احتجاجات من الحكومة وتحذيرات من أن النظام القانوني , وعلى جانب اخر مع أكثر من 11 مليون مهاجر في الولايات المتحدة بصورة غير شرعية ، ما زالت مسألة الهجرة غير الشرعية مستمرة ويزداد عدد الضحايا يوم بعد يوم .

 

بعض الناس يقولون ان الهجرة غير الشرعية تفيد الاقتصاد الأمريكي من خلال إيرادات إضافية من الضرائب، والتوسع في الأيدي العاملة منخفضة التكلفة، وزيادة النقد المتداول. ويؤكدون أن المهاجرين لديهم دوافع تتفق مع الحلم الأمريكي، وأن معارضة الهجرة ينبع من العنصرية.

 

ويقول معارضو الهجرة غير الشرعية أن الناس الذين يخالفون القانون عن طريق عبور الحدود مع الولايات المتحدة دون وثائق صحيحة أو تجاوز مدة التأشيرة يجب أن يرحل وليس مكافأة له على الطريق إلى المواطنة والحصول على الخدمات الاجتماعية.