200 شخص يطالبون بالإفراج عن طالب كردي محتجز بـ Vottem

طالب 200 شخص بعد ظهر اليوم السبت بالإفراج عن Ramadan Agaoglu، وهو طالب كردي يبلغ 22 عاما، يُحتجز منذ سبعة أسابيع بالمركز المغلق بـ Vottem.

 

ويعيش Ramadan Agaoglu ببلجيكا منذ سبع سنوات ولكنه لا يتوفر على تصريح إقامة ساري المفعول، وتم اعتقاله في أعقاب عملية تفتيش للهوية. وستنظر المحكمة العليا يوم 14 أكتوبر في حكم طلب الإفراج عن الطالب.

 

ويتواجد من بين المتظاهرين العديد من أعضاء المجتمع التعليمي والطلبة وعائلة Ramadan Agaoglu. يقول فرانس أريتس من تجمع مقاومة مراكز الأجانب : “لقد حقق احتجاجنا نجاحا. تمكنا من إسماع صوتنا ونأمل في توعية القضاة بالوضع الخاص لهذا  الشاب، الذي يتحدث لغتين من لغاتنا الوطنية الثلاث”.

 

وولد Ramadan Agaoglu في ألمانيا التي لجأت إليها أسرته بعد أن كانت تعيش على الحدود بين تركيا وسوريا والتي فرت من الاضطهاد والحرب، وتمكنRamadan  من الوصول إلى بلجيكا  في 2008، بعد أن فشلت كل طلبات اللجوء التي قدمت في ألمانيا.

 

وقد حصل شقيقه Kemal على إقامة دائمة في حين أن والده يتوفر على رخصة B وتصريح إقامة ساري المفعول حتى يناير 2013. ولازالت الأسرة التي كانت ضحية جانبية لانفجار شارع ليوبولد بلييج في 2010 تحت خطر الإبعاد.

 

وقد رُفضت طلبات اللجوء التي قُدمت في 2015، ويتعين الشروع في إجراءات جديدة.