terrorist

104 امرأة بلجيكية مدرجة في لائحة المقاتلين الإرهابيين بالخارج

بلجيكا 24 – ذكرت المجلة الدورية Knack اليوم الأربعاء أن قاعدة البيانات البلجيكية الخاصة بالمقاتلين الإرهابيين بالخارج تضم في الوقت الراهن 104 امرأة من أصل ما مجموعه 614 شخص.

ويتراوح عمر شخص من بين ستة أشخاص من المدرجين في قاعدة البيانات عشرين سنة. ويبلغ عمر أصغرهم 15 سنة فيما يصل عمر أكبرهم إلى 70 سنة. وتورط حوالي العشرات من المقاتلين في هجمات، حسب ما ورد في المجلة الدورية التي أشارت إلى وصولها إلى قاعدة البيانات.

وعلى الأرجح، يوجد شخصان من أصل ثلاثة، من الواردة أسماؤهم بقاعدة البيانات، في سوريا أو في العراق، أي حوالي 266 شخص. وربما عاد 114 منهم إلى بلجيكا، بينما حاول 73 منهم على الأغلب مغادرة البلاد إلى سوريا. وإضافة إلى ذلك، يعتقد أن 157 شخصا مرشحون للمغادرة إلى سوريا أو إلى العراق.

وقتل 109 شخص من بين 617 مقاتل ، غير أن أسماءهم لا زالت مدرجة باللائحة لأن وفاتهم لم تسجل رسميا .

وكان أول البلجيكيين الذين غادروا هو نبيل قاسمي، الذي غادر بشكل نهائي إلى المنطقة سنة 2012. وفي تلك السنة، حاول نحو 12 شخص شهريا. وهو نفس العدد الذي سجل سنة 2013. وفي السنة التالية، بلغ عددهم 11 شخص شهريا. فيما وصلوا إلى ستة أشخاص سنة 2015. ولم يغادر أي شخص هذه السنة.

وما يقرب من نصف الأشخاص  الذين شملهم الإحصاء هم بلجيكيون، فيما كان أكثر من نصفهم من أصل مغربي. وإضافة إلى ذلك، تم تسجيل 22 جنسية أخرى.  وكان المغاربة أكثر عددا بـ  39 شخص، يليهم الروس بـ 25 شخص والفرنسيون بـ 16 شخص و الجزائريون بـ 13 شخص.

ووفقا لـ Paul Van Tigchelt رئيس هيئة التنسيق لتحليل التهديد (Ocam)، عشرون من هؤلاء الأشخاص متورطون في هجوم، بما فيهم سبعة من الذين شاركوا في هجمات باريس وبروكسل، لاسيما بلال حدفي وصلاح عبد السلام ومحمد عبريني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *