les syndicats

نقابات بلجيكا تضرب يوم 26 أبريل احتجاج على إجراءات الحكومة لتعديل الميزانية

بلجيكا 24 – تدعو CGSP Amio الموظفين الفدراليين في وزارات العدل والداخلية والخارجية والمالية وكذلك الصحة العامة إلى لإضراب لمدة 24 ساعة يوم الثلاثاء 26 أبريل، وذلك للاحتجاج على الإجراءات الحكومية المقدمة  في إطار تعديل الميزانية. وتندد CGSP قائلة : “مرة أخرى، تبحث حكومة ميشال عن الأموال المفقودة  في جانب عمال القطاع العام”. وهي تشير إلى القواعد الجديدة في مجال المعاش التقاعدي وإلغاء نظام تراكم أيام المرض. وتأسف النقابات أيضا على ظروف العمل الجديدة التي ستفرض على الموظفين وكذلك على زيادة المرونة.

وعلى وجه التحديد، تهم الدعوة إلى الإضراب الموظفين في الخدمات العامة الاتحادية للعدل والداخلية والشؤون الخارجية والمالية والضمان الاجتماعي والوظيفة والصحة العامة والنقل والاقتصاد، وكذلك عمال فداسيل وديوان المحاسبة والمؤسسات شبه الحكومية. فيما يستثنى من هذا الإضراب موظفو السكك الحديدية وموظفو Belgocontrol.

ومع أن الإضراب هو مبادرة من CGSP-AMiO، فليس مستبعدا أن تلتحق النقابات الأخرى بهذه الحركة. ومن جانب النقابة المسيحية، لم يتم اتخاذ أي قرار حتى الآن. وقالت نقابة CSC للخدمات العامة : “في الأيام المقبلة، سنقوم بالتشاور مع أعضائنا وسنقرر الإجراءات المستقبلية”، وتندد نقابة CSC بدورها بالقرار “غير الواقعي” الذي يهدف إلى إلغاء تراكم أيام المرض.

وفي وقت سابق من اليوم الخميس، أعلنت FGTB أنها ستقوم بإضراب يوم 19 أبريل ببروكسل، وشارلروا ولييج. كما دعت نقابة CSC بدورها إلى تظاهرة احتجاجية في شوارع العاصمة يوم 20 أبريل.

وفي الواقع، ستقوم CSC بالتظاهر  يوم 20 ابريل ببروكسل احتجاجا على الإجراءات الحكومية المقدمة في إطار تعديل الميزانية. وستبدأ المظاهرة الاحتجاجية في الثانية بعد الزوال بمحطة ميدي لتنتهي في ساحة ألبرتين.

ووفقا لتقديرات أولية، تأمل النقابة المسيحية، التي تطالب “بعمل مستدام، بالنسبة للشباب والمسنين”، في حشد “بضع آلاف” من الأشخاص.