un conseiller communal compare Israël à Daesh

عضو في بلدية فيرفيرس يقارن إسرائيل بداعش

بلجيكا 24 – قام عضو اشتراكي ببلدية فيرفيس بمقارنة  إسرائيل بتنظيم الدولة على صفحته بفيسبوك. وعبر المجتمع اليهودي عن استنكاره للأمر. فيما أدان الحزب الاشتراكي على الفور هذه التصريحات التي اعتبرت “غير مقبولة”. ومن المفروض أن يقوم المنتخب البلدي بتوضيح الأمر قريبا أمام هيئات حزبه.

وبفيرفيرس، اعتبرت تصريحات  سعيد الناجي، المستشار البلدي من الحزب الاشتراكي انزلاقا بعد دعوته إلى مقاطعة إسرائيل. وفي منشور على صفحات الشبكات الاجتماعية قام بمقارنة العنف اللا إنساني الذي ترتكبه داعش بالعنف الذي يتم ارتكابه بإسرائيل. ومنذ ذلك الحين دافع عن تصريحاته أمام حزبه. يقول Alexandre Loffet، رئيس الاتحاد الاشتراكي المحلي بفيرفيرس لـ RTLinfo : “ما أوضحه لي هو أن متأثر بشكل كبير بوحشية الجيش الإسرائيلي في فلسطين، وأنه وجد أن الحديث عن الأمر قليل، ولهذا نشر تصريحاته على فيسبوك”.

وليست هذه الكلمات الحانقة التي تمس الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، الأولى من نوعها. ومن جانب المجتمع اليهودي كان هناك سخط كبير. يقو ل Serge Rozen رئيس لجنة تنسيق المنظمات اليهودية ببلجيكا : ” أنا بكل بساطة أشعر بالذعر، ولسوء الحظ، لا يزال هذا من الأمثلة التي ندينها ولكن بشكل جديد من أشكال معاداة السامية. وأتوقع من الأطراف السياسية وبخاصة من الحزب الاشتراكي، حيث تحدث مثل هذه الأخطاء نسبيا، أن تتخذ تدابير قوية جدا مقارنة بهذا النوع من التصريحات”.

ويدين الاتحاد الاشتراكي المحلي بفيرفيرس أيضا هذه التصريحات، وطلب من المستشار البلدي سحب منشوره. ويضيف السيد Alexandre Loffet : “أي مقارنة مع دولة ديمقراطية هو أمر سخيف، ولذا فإن ذلك شيء لا يمكن قبوله حقا. لا يمكن أن نقارن خصما يهاجم الديمقراطية أينما كانت مع دولة ديمقراطية”.

وسيتم الاستماع إلى سعيد الناجي قريبا  من قبل لجنة اليقظة التي ستقرر بشأن العقوبات المحتملة ضد مستشار البلدية.