Bilal Hadfi

شقيق بلال حدفي يرفض أن يصبح مخبرا

بلجيكا 24 – مثل بلقاسم حدفي مساء الاثنين أمام المحكمة الجنائية ببروكسل لاستجوابه بشأن جريمة الاتجار بالقنب الهندي التي ارتكبها في 2014. وخلال المناقشات، استنكر المحامي Yannick De Vlaeminck أن موكله كان محتجزا في سجن فورست فيما لا يزال يستفيد من السوار الإلكتروني. ووفقا للمحامي، فإن موكله يعاقب لأنه رفض أن يصبح مخبرا للشرطة الفدرالية. وكان قد تم استجواب الرجل وقتا طويلا من قبل المحققين بعد أن فجر شقيقه الأصغر بلال نفسه بباريس في نوفمبر الماضي.

ومثل بلقاسم حدفي مساء الاثنين أما المحكمة الجنائية ببروكسل بناءً على معارضة حكم غيابي يدينه بالسجن 30 شهر والذي صدر في يناير الماضي على جريمة الاتجار بالقنب الهندي.

ويقضي الرجل البالغ 34 سنة، في الوقت الحالي عقوبة بالسجن في إطار إدانة أخرى. وكان من الممكن أن يقضي هذه العقوبة وهو حامل للسوار الإلكتروني، غير أن هذا الإجراء ألغي قبل وقت قليل، مما دفع بالمحامي إلى انتقاد الأمر.

يقول المحامي De Vlaeminck في الجلسة : “بعد أن ذهب لجنازة شقيقه بلال، لم يمنحوه السوار. وكان لديه إذن خاص بالذهاب إلى الجنازة، ولكن القضاء تذرع بتأخره، وكذلك بحقيقة أنه كان متهما في قضية أخرى، ليسحب منه السوار ويعيده لقضاء عقوبته بالسجن”.

وأضاف : “إن السبب الحقيقي لإبقائه بالسجن هو أن موكلي تعامل مع عناصر من الشرطة الفدرالية الذين اقترحوا عليه أن يصبح مخبرا. ولكن موكلي رفض لأنه لا يستطيع أن يجلب أية معلومات بشأن وقائع إرهابية المتعلقة بشقيقه، أو بقضايا أخرى لها صلة بالإرهاب”.

وستستمر محاكمة بلقاسم حدفي يوم الأربعاء في حدود 13h00.