داعش تؤكد أن الشقيقين البكراوي هما وراء هجمات باريس وبروكسل

بلجيكا 24 – أكد تنظيم داعش أن الشقيقين الانتحاريين إبراهيم وخالد البكراوي واللذين قتلا خلال هجمات بروكسل يوم 22 مارس، كانا وراء هذه الهجمات وكذلك وراء هجمات باريس التي وقعت يوم 13 نوفمبر. وفي عدد رقم 14 من  مجلة داعش الإنجليزية التي تسمى “دابق” والتي نشرت يوم الأربعاء، تحدث التنظيم الإرهابي عن خالد البكراوي. فقد ورد في المجلة : “كافة التحضيرات الخاصة بغارتي باريس وبروكسل بدأت معه ومع شقيقه الأكبر إبراهيم”.

ويؤكد المقال أن الشقيقين، حين كانا في السجن بسبب جرائم عادية، قررا “العيش من أجل الدين”. وكان خالد البكراوي الذي كان محبوسا بسبب سلسلة من جرائم السرقة بالإكراه، قد رأى العديد من الأحلام التي يرى فيها نفسه وهو يقاتل الكفار، حسب ما ورد في مجلة “دابق”، والتي لم يتم توقيع المقالات الواردة فيها.

ويتابع المقال : “لقد حصل الشقيقان على الأسلحة والمتفجرات”.

وتؤكد المجلة أيضا أن نجيم العشراوي الذي فجر نفسه أيضا خلال هجوم ضد مطار بروكسل، والذي كان لديه شهادة في مجال الإليكترونيات، كان هو صانع القنابل في المجموعة.

تقول مجلة دابق : “كان أبو إدريس (لقب نجيم العشراوي) هو من أعد المتفجرات في غارتي باريس وبروكسل”.