la tentative de putsch

بلجيكا ترحب بنهاية محاولة الانقلاب العسكري بتركيا

بلجيكا 24 – رحبت الحكومة البلجيكية اليوم السبت “بفشل محاول الانقلاب العسكري” التي شهدتها تركيا ليلة أمس الجمعة، وأعربت عن “دعمها للمؤسسات الديمقراطية” في هذا البلد، وذلك في بيان وقعه رئيس الوزراء شارل ميشال ووزير خارجيته Didier Reynders. كما دعت السلطة التنفيذية البلجيكية أيضا إلى إنهاء العنف والعودة إلى الهدوء.

وقال السيد ميشال ورئيس الديبلوماسية البلجيكية : “يجب أن تقوم جميع الأطراف بضبط النفس واحترام سيادة القانون والنظام الدستوري”.

ووفقا لهما، فإن “احترام المؤسسات الديمقراطية بتركيا، وودعم سيادة القانون والحريات الأساسية تعتبر من الأولويات وذلك في سياق استمرار العلاقات مع الاتحاد الأوروبي”.

وكان الجيش التركي قد أعلن صباح اليوم السبت عن فشل محاولة الانقلاب العسكري التي قام بها عسكريون متمردون خلال الليل والتي خلفت ما يقرب من 200 قتيل في اندلاع مفاجئ لأعمال العنف.

وكان الرئيس التركي طيب رجب أردوغان قد دعا من مكان إقامته، الشعب التركي إلى الاحتجاج على الانقلاب، وذلك في كلمة مباشرة على التلفزيون بواسطة هاتف محمول.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية في أحدث نسخة لها من إشعار تحذيرات السفر إلى بلدان البحر المتوسط أنها تدعو المسافرين البلجيكيين الذي ينوون السفر إلى تركيا بالاتصال بشركات الطيران الخاصة بهم أو وكالات السفر للحصول على المعلومات المحدثة. كما دعت الأشخاص الذين يوجدون بالفعل في تركيا إلى البقاء في منازلهم وتجنب السفر حتى يصبح الوضع أكثر وضوحا. ويجب أن يدرك الأشخاص الذين يسافرون نحو أسطنبول وأنقرة أن الوضع في المطارات الدولية لهاتين المدينتين لا يزال لم  يرجع إلى طبيعته، وأنه من المحتمل أن يواجهوا عقبات كبيرة، حسب تحذيرات وزارة الشؤون الخارجية.

وبالنسبة للأشخاص الموجودين في تركيا في الوقت الراهن، فمن الضروري لهم أن يتجنبوا الأماكن المزدحمة والمظاهرات وكذلك الاقتراب من وحدات الشرطة والجيش.

فيما تمت دعوة البلجيكيين الموجودين بإسطنبول وأنقرة والذين هم بأمان بدورهم إلى الاتصال بأسرهم وأقاربهم وأصدقائهم من أجل طمأنتهم. وأخيرا يُنصح  المسافرون بمتابعة الأخبار عبر وسائل الإعلام.